!~ آخـر مواضيع المنتدى ~!
إضغط علي شارك اصدقائك او شارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!

العودة   منتديات بنات فلسطين > ★☀二【« الاقـسـام الـعـامـه »】二☀★ > ▪« قطوُفٌ دَآטּـيَة ]≈●

ونحن مقبلون على شهر الصوم هلا تأملنا (وتبتل إليه تبتيلا)

= 500) this.width = 500; return false;" /> في ظل زحمة المدنية الهوجاء، والمادية العرجاء، تزاحَمَ الناسُ على الدنيا، وتنافسوا فيها، وتسابقوا في جمعها، وغفلوا عن الغاية السامية التي خُلِقوا

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 06-26-2014
صمت المحابر غير متواجد حالياً
    Female
لوني المفضل Lightpink
 رقم العضوية : 988
 تاريخ التسجيل : Mar 2014
 فترة الأقامة : 2271 يوم
 أخر زيارة : 03-29-2020 (07:44 PM)
 المشاركات : 9,350 [ + ]
 التقييم : 626
 معدل التقييم : صمت المحابر is a name known to allصمت المحابر is a name known to allصمت المحابر is a name known to allصمت المحابر is a name known to allصمت المحابر is a name known to allصمت المحابر is a name known to all
بيانات اضافيه [ + ]
اضف الشكر / الاعجاب
شكر (اعطاء): 1
شكر (تلقي): 0
اعجاب (اعطاء): 0
اعجاب (تلقي): 0
لايعجبني (اعطاء): 0
لايعجبني (تلقي): 0
افتراضي ونحن مقبلون على شهر الصوم هلا تأملنا (وتبتل إليه تبتيلا)



ونحن مقبلون الصوم تأملنا (وتبتل 13637831198.png
في ظل زحمة المدنية الهوجاء، والمادية العرجاء، تزاحَمَ الناسُ على الدنيا، وتنافسوا فيها، وتسابقوا في جمعها، وغفلوا عن الغاية السامية التي خُلِقوا لأجلها، وهي عبادة رب الأرض والسماء، الذي أخبرَنا عن هذه الحقيقة، فقال: (وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنْسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ)[الذاريات: 56].
وقد حث اللهُ نبيَّه محمدًا -صلى الله عليه وسلم- وكلَّ مؤمن من بعده -أن يذكره -سبحانه-، وأن ينقطعَ
إليه انقطاعًا تامًّا، وألا يشغله غيرُه عنه، فقال مخاطبًا إياه: (وَاذْكُرِ اسْمَ رَبِّكَ وَتَبَتَّلْ إِلَيْهِ تَبْتِيلاً)[المزمل: 8].


معنى التبتل:
والتبتل هو: الانقطاع، وهو هنا انقطاعٌ مجازي؛ أي: تفرغ البال والفكر إلى ما يرضي الله، فكأنه انقطع عن الناس، وانحاز إلى جانب الله؛ فعُدِّي بـ: \"إلى\" الدالة على الانتهاء، قال امرؤ القيس:

تُضيء الظلامَ بالعِشاء كأنها *** منارةُ مُمْسَى راهبٍ متبتِّلِ

والتبتيل: مصدر (بتَّل) المشدَّد، الذي هو فعل متعدٍّ، مثل التقطيع، جيء بهذا المصدر عوضًا عن التبتل؛ للإشارة إلى أن حصول التبتل - أي: الانقطاع - يقتضي التبتيل؛ أي: القطع

التبتل الحقيقي:
والتبتل الحقيقي يجمع أمرين؛ كما قال ابن القيم - رحمه الله -: التبتل يجمع أمرين: اتصالاً وانفصالاً، لا يصحُّ إلا بهما.
فالانفصال: انقطاعُ قلبه عن حظوظ النفس المزاحمةِ لمراد الربِّ منه، وعن التفات قلبه إلى ما سوى الله؛ خوفًا منه، أو رغبة فيه، أو مبالاة به، أو فكرًا فيه، بحيث يُشغَل قلبُه عن الله.
والاتصال: لا يصحُّ إلا بعد هذا الانفصال.
وهو اتصال القلب بالله، وإقباله عليه، وإقامة وجهه له، حبًّا وخوفًا ورجاءً، وإنابة وتوكُّلاً[9].

حاجتنا إلى التبتل:
ونحن اليوم في حاجة ماسة إلى التبتل؛ وذلك بالانقطاع عن الخَلق، والاتصال بالخالق، قال ابن العربي: \"وأما اليوم وقد مرجت عهودُ الناس، وخفَّت أماناتهم، واستولى الحرامُ على الحطام، فالعزلة خير من الخلطة، والعز به أفضل من التأهل\"، يقول هذا الكلام في زمانه، فكيف لو رأى زماننا، فما عساه أن يقول؟! وقال أيضًا: \"عند فساد الزمان يكون خيرُ مال المسلم غنمًا يتبع بها شعف الجبال ومواقع القَطْر، يفرُّ بدينه من الفتن\"[10].

خطوات التبتل:
للتبتل أربع خطوات:
1 - قطع رغبة النفس في المدح؛ فلا يحب المدح، أو يستوي عنده المدح وعدمه.
2 - قطع رغبة النفس إلى الشهرة ورؤية الناس؛ فالرياء لا يجد لقلبه طريقًا.
3 - قطع رغبة النفس إلى الإمارة والرئاسة، سواء في الدين أو الدنيا، لكنه دائمًا يدعو ربه أن يجعله للمتقين إمامًا.
4 - قطع رغبة النفس إلى العلو في الأرض، وتبوء معالي المراكز والسلطان للعلو فيها، والحصول على طاعة الناس، وقهرهم، والسيطرة عليهم

نساء متبتلات:
مريم البتول انقطعت إلى الله؛ فآثرها على نساء العالمين، وأجرى لها من الكرامة ما أجرى: (كُلَّمَا دَخَلَ عَلَيْهَا زَكَرِيَّا الْمِحْرَابَ وَجَدَ عِنْدَهَا رِزْقًا)[آل عمران: 37].
وهذه آسية انقطعت إلى الله، وآثرتْه على الملك والجاه، فآثرها اللهُ بالقرب منه في جنته ودار علاه: (رَبِّ ابْنِ لِي عِنْدَكَ بَيْتًا فِي الْجَنَّةِ وَنَجِّنِي مِنْ فِرْعَوْنَ وَعَمَلِهِ وَنَجِّنِي مِنَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ)[التحريم: 11].


التبتل لا يعني غفلة الإنسان عما يحل بإخوانه من مصائب:
وتبتل العبد لربه لا يعني مطلقًا غفلتَه عما يدور حوله، أو عما يحل بإخوانه من مصائب؛ قال صاحب القواعد الحسان، ص (115): \"ومثل هذه العبادة تُلازِم الإنسانَ في كل زمان ومكان لا تنفك عنه؛ فهو بين الناس بجسمه، ولكن رُوحه تطوف حول العرش، يكلمهم بمحياه ولسانه، لكن مشاهدة عظمة الله وجلاله في سويداء جنانه، يفرح مع الناس لفرحهم، لكن قلبه قد مُلئ وجلاً وخوفًا وخشية من ربه، يحزن مع الناس لحزنهم، ولكن فؤاده قد مُلِئ أنسًا ورضًا وحبورًا بما قضى اللهُ وقدر، إنه ذلك الحاضر الغائب، الموجود المفقود، بين الهياكل والصور، والأجسام والغِيَر\".

صور التبتل المشروع:

التبتل: منه ما هو مشروع، ومنه ما هو ممنوع؛ فالمشروع هو ما جاءت نصوصُ الكتاب والسنَّة بالأمر به، والحث عليه، والترغيب فيه، ولذلك صور عدة، منها:

أولاً: تحقيق التوحيد، ونفي الشريك: قال -تعالى-: (وَلَقَدْ بَعَثْنَا فِي كُلِّ أُمَّةٍ رَسُولاً أَنِ اعْبُدُوا اللَّهَ وَاجْتَنِبُوا الطَّاغُوتَ) [النحل: 36]؛ أي: اعبدوا الله وحده لا شريك له، واجتنبوا الطاغوت بجميع صوره وأشكاله.

ثانيًا: الإخلاص في العبادة: قال - تعالى -: (وَمَا أُمِرُوا إِلَّا لِيَعْبُدُوا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ حُنَفَاءَ)[البينة: 5]؛ أي: قاصدين بجميع عباداتهم الظاهرة والباطنة وَجْهَ الله، وطلب الزُّلْفى لديه، (حُنَفَاءَ)؛ أي: معرضين [مائلين] عن سائر الأديان المخالفة لدين التوحيد[14].
وقال ابن عباس -رضي الله عنهما- في قوله - تعالى -: (وَتَبَتَّلْ إِلَيْهِ تَبْتِيلاً) قال: أخلِصْ له إخلاصًا[15].

ثالثًا: الإخلاص في الدعاء: قال مجاهد -رحمه الله- في قوله -تعالى-: (وَتَبَتَّلْ إِلَيْهِ تَبْتِيلاً) [المزمل: 8] قال: أخلِصْ إليه المسألةَ والدعاء[16].
وقال النبي -صلى الله عليه وسلم- لابن عباس -رضي الله عنهما-: ((إذا سألتَ فاسأل الله، وإذا استعنتَ فاستعنْ باللهِ))[17].


رابعًا: الإخلاص في الدعوة: قال قتادة -رضي الله عنه- في قوله -تعالى-: (وَتَبَتَّلْ إِلَيْهِ تَبْتِيلاً) قال: أخلص له العبادة والدعوة[18].
فالدعوة تكون خالصة لوجه الله؛ قال -تعالى-: ( قُلْ هَذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللَّهِ)[يوسف: 108]، وقال -تعالى-: ( وَمَنْ أَحْسَنُ قَوْلاً مِمَّنْ دَعَا إِلَى اللَّهِ ) [فصلت: 33].

خامسًا: تفرغ القلب للعبادة: قال ابن وهب -رحمه الله- في قوله -تعالى-: (وَتَبَتَّلْ إِلَيْهِ تَبْتِيلاً) قال: تفرَّغ لعبادته، فحبذا التبتل إلى الله، وقرأ قول الله -تعالى-: (فَإِذَا فَرَغْتَ فَانْصَبْ)[الشرح: 7]، قال: إذا فرغت من الجهاد، فانصَبْ في عبادة الله، وإلى ربِّك فارغَبْ[19]


والله الموفق، والهادي إلى سواء السبيل

مم قرأت واعجبني فنقلته بتصرف..

ونحن مقبلون الصوم تأملنا (وتبتل 13637831197.png


,kpk lrfg,k ugn aiv hgw,l igh jHlgkh (,jfjg Ygdi jfjdgh)





رد مع اقتباس
قديم 06-26-2014   #2


رفيقة ٱلقمر غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3556
 تاريخ التسجيل :  Jun 2014
 أخر زيارة : 01-30-2017 (06:14 PM)
 المشاركات : 35,406 [ + ]
 التقييم :  11915
 الجنس ~
Female
 SMS ~
لا تقل بالامس كنا
وغدا نكون
فالامس ولى
وغدا قد لا يكون
لوني المفضل : Brown
اضف الشكر / الاعجاب
شكر (اعطاء): 0
شكر (تلقي): 0
اعجاب (اعطاء): 0
اعجاب (تلقي): 3
لايعجبني (اعطاء): 0
لايعجبني (تلقي): 1
افتراضي



موضوع قيم

جزيل الشكر لروحك


 

رد مع اقتباس
قديم 06-26-2014   #3


صمت المحابر غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 988
 تاريخ التسجيل :  Mar 2014
 أخر زيارة : 03-29-2020 (07:44 PM)
 المشاركات : 9,350 [ + ]
 التقييم :  626
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Lightpink
اضف الشكر / الاعجاب
شكر (اعطاء): 1
شكر (تلقي): 0
اعجاب (اعطاء): 0
اعجاب (تلقي): 0
لايعجبني (اعطاء): 0
لايعجبني (تلقي): 0
افتراضي



شكرا جزيلا لمرورك اختي الفراشة
باك الله فيك زجزاك الله خيرا.


 

رد مع اقتباس
قديم 06-26-2014   #4


صفاء غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 270
 تاريخ التسجيل :  Aug 2013
 العمر : 17
 أخر زيارة : 04-08-2020 (08:02 PM)
 المشاركات : 25,460 [ + ]
 التقييم :  5261
 الدولهـ
Palestine
 الجنس ~
Female
 SMS ~
💔 لِيتَنا نسّٺَطيع ايقافّ الزّمنَ ..
💔علىَ لحَظاتَ كنا بِھا سُعَدَاء ❤💔.!
لوني المفضل : Green
اضف الشكر / الاعجاب
شكر (اعطاء): 5
شكر (تلقي): 4
اعجاب (اعطاء): 6
اعجاب (تلقي): 7
لايعجبني (اعطاء): 0
لايعجبني (تلقي): 0
افتراضي



موضوع رائع
يسلموااااااااااا ع الطرح القيم


 

رد مع اقتباس
قديم 06-26-2014   #5


صمت المحابر غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 988
 تاريخ التسجيل :  Mar 2014
 أخر زيارة : 03-29-2020 (07:44 PM)
 المشاركات : 9,350 [ + ]
 التقييم :  626
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Lightpink
اضف الشكر / الاعجاب
شكر (اعطاء): 1
شكر (تلقي): 0
اعجاب (اعطاء): 0
اعجاب (تلقي): 0
لايعجبني (اعطاء): 0
لايعجبني (تلقي): 0
افتراضي



شاكرة لك اختي مرورك
وردك الطيب
سلمت ودمت بخير ومودة.


 

رد مع اقتباس
قديم 06-26-2014   #6
مجرد إنسان عآدي


جـُ الحٌزن ـود غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1170
 تاريخ التسجيل :  May 2014
 أخر زيارة : 12-13-2014 (12:27 PM)
 المشاركات : 1,357 [ + ]
 التقييم :  22
 الدولهـ
Palestine
 الجنس ~
Male
 SMS ~
للعلم كل الغزل او اي شيء بكتبه فهو لزوجتي وخلفتها

يعني ما تفهموش غلط

وشكرا
لوني المفضل : Brown
اضف الشكر / الاعجاب
شكر (اعطاء): 0
شكر (تلقي): 0
اعجاب (اعطاء): 0
اعجاب (تلقي): 0
لايعجبني (اعطاء): 0
لايعجبني (تلقي): 0
افتراضي



معلومات مفيده

طرح قيم


كل التحايا لروحك العطره


شكرا


 

رد مع اقتباس
قديم 06-26-2014   #7


صمت المحابر غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 988
 تاريخ التسجيل :  Mar 2014
 أخر زيارة : 03-29-2020 (07:44 PM)
 المشاركات : 9,350 [ + ]
 التقييم :  626
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Lightpink
اضف الشكر / الاعجاب
شكر (اعطاء): 1
شكر (تلقي): 0
اعجاب (اعطاء): 0
اعجاب (تلقي): 0
لايعجبني (اعطاء): 0
لايعجبني (تلقي): 0
افتراضي



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جـُ الحٌزن ـود مشاهدة المشاركة
معلومات مفيده

طرح قيم


كل التحايا لروحك العطره


شكرا
شاكرة لك مرورك اخي سلمت ودمت بخير
جزاك الله خير ووفقك.


 

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كيف ننجو من الغفلة عن ذكر الله تعالى ؟ جـُ الحٌزن ـود ▪« قطوُفٌ دَآטּـيَة ]≈● 7 06-22-2014 04:27 PM
لا توقفك كثرة العثرات تأملوا معي هذه المعلومات... صمت المحابر ثقف نفسك 3 05-21-2014 02:36 PM
محلل إسرائيلي: مصر طلبت ضرب غزة ونحن رفضنا!! بنات فلسطين يـوتيوب بنات فلسطين 6 04-13-2014 05:59 PM
تأملوا حال السلف ~ بوح الحنين ▪« قطوُفٌ دَآטּـيَة ]≈● 5 03-30-2014 06:54 AM
هذا ما يجعلنا دوما نفكر بألمنا.... مغرمة زوايا عامة 9 08-11-2013 04:23 PM


الساعة الآن 06:00 AM


Drag lab

Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.