!~ آخـر مواضيع المنتدى ~!
إضغط علي شارك اصدقائك او شارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!

العودة   منتديات بنات فلسطين > ★☀二【« الاقـسـام الـعـامـه »】二☀★ > ▪« قطوُفٌ دَآטּـيَة ]≈●

{ حَنِينُ فَتاه ..،

السَلامُ عَليكُم وَ رحمَةُ الله وَ بركَاتُه = 500) this.width = 500; return false;" /> فِي صَيفِ أحدِ الأعوَامْ ، فَكرَت الأسرَة أن تُسَافِر كَـ العَادَة إلى بِلادِ

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 06-03-2014
ترآنيم روح غير متواجد حالياً
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 1155
 تاريخ التسجيل : May 2014
 فترة الأقامة : 2201 يوم
 أخر زيارة : 07-16-2014 (07:59 AM)
 المشاركات : 256 [ + ]
 التقييم : 70
 معدل التقييم : ترآنيم روح will become famous soon enough
بيانات اضافيه [ + ]
اضف الشكر / الاعجاب
شكر (اعطاء): 0
شكر (تلقي): 0
اعجاب (اعطاء): 0
اعجاب (تلقي): 0
لايعجبني (اعطاء): 0
لايعجبني (تلقي): 0
افتراضي { حَنِينُ فَتاه ..،



السَلامُ عَليكُم وَ رحمَةُ الله وَ بركَاتُه

حَنِينُ فَتاه 83803255.png


فِي صَيفِ أحدِ الأعوَامْ ، فَكرَت الأسرَة أن تُسَافِر كَـ العَادَة إلى بِلادِ أورُوبَا ..
هُنَاكَ حَيثُ جَمالِ الأرضْ ، وَ روعَةِ المَكان ..
وَ أكثَرُ مِن هَذا ، الحُرِيَة التِي تَمنحُها المَرأةُ لـِ نَفسِهَا ..
كَانت هَذهِ الفَتاة مَعَ الأسرَة تَربِطُ الأمتِعَة وَ تَنظُر إلى أخِيهَا الأكبَر ..
وَ تَقول لَهُ فِي فَرحَة غَامِرَة وَ سعَادَة كَبِيرَة : أمّا هَذِه العَباءَة سـَ أترُكهَا ، لا حَاجَة لِي بِهَا ،
وَ هَذا الحِجَاب الذِي حجَبَنِي عَن حُرِيتِي وَ عَن مُتعَتِي فَـ سَوفَ أرمِي بِه عِرضَ الحَائِط ،
سَـ ألبِسُ لِبَاس أهلِ الحَضارَة " زَعمَت ذَلِكَ " ،

***

طَارت الأسرَة وَ سَارَت مِن أرضِ الوَطن وَ بَقِيت فِي بِلاد أورُوبَا شَهراً كَامِلاً .،
مَا بَينَ اللعِب وَ العَبَث وَ المَعصِيَة لله سُبحَانَهُ وَ تعَالى ،
وَ فِي لَيلَة قَضتهَا هَذِه الأسرَة بَينَ سَمَاعِ المَزامِير وَ رُؤيَة المُحرمَات ،
عَادت الفَتاة إلى غُرفتِهَا وَ قَبل النَوم أخذَت تُقَلِب تِلكَ الصُور التِي التَقطتهَا
وَ التِي لَيس فِيها ذَرةٌ مِن حَياءْ ،

ثُمَ أخذَت الفَتاة الوِسَادَة وَ تَناولتْ سَماعَة الرَاديُو ،
تُرِيد أن تَنامُ مُبَكِراً فَـ غَداً يَوم مَهرجَان غِنَائِي صَاخِب ،
نَامَت وَ هِيَ تُفَكِر كَم السَاعَة الآن فِي بَلدِي ،

ثُمَ أيقَظَ تَذكُر بَلدهَا إيمَانَها النَائِم ، وَ قَالت فِي نَفسِهَا : مُنذُ أن حَضرنَا إلى هَذِه البِلاد وَ نَحنُ لَم نَسجُد لله سَجدَة وَاحِدَة ، وَ العِيَاذُ بِـ الله .
قَامَت الفَتاة تُقَلِب قَنواتِ المِذيَاع المُعَد لـِ النُزلاءْ ، وَ إذَا بِـ صَوت يَنبَعِث مِن رُكَام الصُرَاخ ،
مِن رُكَام العَوِيل وَ المُسَلسَلاتِ وَ الأغَانِي المَاجِنَات
إنّهُ صَوتُ القُرآن ..،
صَوتٌ نَدِي وَصل إلى أعمَاقِ قَلبهَا ، وَ أحيَا الإيمَانَ فِي أعمَاقِهَا ،
صَوتٌ مِن أطهَر مَكَان مُقَدَس ، وَ أقدَس بُقعَة فِي الأرَضْ ، مِن بَلدِ الله الحَرام ،‘
نَعم إنّهُ صَوتُ إمَامِ الحَرم الذِي إنسَابَ إلى قَلبِ هَذهِ المِسكِينَة فِي هُجعَةُ الليل .،
انسَاب إلى قَلبِ تِلكَ الفَتاة التِي هِيَ ضَحِيَة وَاحِدَة مِن بَين مَلايين الضَحايَا ،‘
ضَحِيَة الأب الذِي لا خِلاقَ لَهُ ،
وَ ضَحِيَة الأم التِي مَا عَرِفَت كَيف تَصنَع جِيلاً يَخافُ يَخافُ الله وَ يُراقِبَه - سُبحَانه وَ تَعالى -

سَمِعَت صَوتُ القُرآن وَ هُوَ بَعِيد غَير وَاضِح ، هَالهَا الصَوتُ ،
حَاولَت مِرارَاً أن تُصَفِي هَذِه الإذَاعَة ،

التِي اقتَحمَت القَلب قَبل أن الآذَان ، أخذَت تَستَمِعُ إلى القُرآن وَ هِيَ تَبكِي بُكَاءَاً عَظِيمَاً .،
أبكَاهَا ، بُعدهَا عَن القُرآن .. نَزعُ الحِجَاب .. أبكَاهَا ، تِلكَ المَلابِسُ التِي كَانَت تَرتَدِيهَا ،
كَانتْ تَبكِي مِن بَشَاعَة مَا يَصنَعُون فـِي اليَومِ وَ الليلَة ،
فَـ لَما فَرِغَ الشَيخُ مِنْ قِراءَتَهُ ، أصَابهَا الحَنِين .،
لَيسَ لـِ الوَطَن ، وَ لا لـِ المَكان ، وَ لا لـِ الزَمان ،
وَ لَكن الحَنِين ..!
إلى الله سُبحَانَه وَ تَعالَى ،
فَاطِر السَماءِ وَ الأرضْ ،

إلى الرَحِيم الرَحمَن ، إلى الغَفُور الوَدُود

***

قَامَت مُبَاشَرَة ، فَـ تَوضَأت ، وَ صَلّت مَا شَاءْ الله أن تُصَلِي ،
لَم تُصَلِّ وَ لَم تَسجُد لـِ الله أو تَركَع رَكعَة وَاحِدَة خِلالْ شَهر كَامِل ،
ثُمَّ عَادَت لـِ تَبحَث عَن شَيء يُؤنِسُهَا فِي هَذِه الوَحشَة وَ فِي هَذِه البِلاد .،
فَـ لَم تَجِد سِوَى ، أقَوام ..
قَال عَنهُم الله سُبحَانَهُ وَ تَعالَى
{ وَالَّذِينَ كَفَرُوا يَتَمَتَّعُونَ وَيَأْكُلُونَ كَمَا تَأْكُلُ الْأَنْعَامُ وَالنَّارُ مَثْوىً لَهُمْ }
بَحثَت فِي حَقَائِبهَا فَـ لَم تَجِد سِوَى صُوراً خَلِيعَة وَ أرقَام الأصدِقَاء
بَحثَت فِي أشرطَتِهَا عَن شَريط قًرآن أو مُحَاضَرة
فَـ لَم تَجِد إلّا أشرِطَة الغِنَاء ، فَـ كَان كُل شَيء فِي هَذا المَكان
يَزِيد غُربتهَا وَ بُعدهَا عَن الله عَز وَ جَل
بَقِيت سَاهِرَةً طِوال الليل ، تُحَاوِل أن تَستَمِع إلى المِذيَاع لَعلهُ يُسعِف قَلبهَا بـِ آيَة مِن كِتَاب الله
لَعله يُسعِف فُؤَادهَا بـِ حَدِيث ،
لـِ أنهَا مَا شَعرت بـِ رَاحَة وَ لا أمَان إلا بَعدَ أن استَمعَت إلى تِلكَ الآيَات ،

لا طَبِيعَة وَ لا جَمال وَ لا ألعَاب وَ لا هَواء وَ لا نُزهَة أسعَدتهَا كَما أسعَدهَا القُرآن ،

***

جَاءَ الفَجر فَـ تَوضَأت وَ صَلت ،
نَظرَت إلى وَالِدهَا ..! ، نَظرَت إلى وَالِدتهَا ..! ، نَظرَت إلى إخوَانهَا ..! ،
وَ إذ بِهِم كُلهُم يَغطُونَ فِي نَومٍ عَمِيق .،
فَـ أضَافَ هَذا المَنظَر حُزنَاً إلى حُزنِهَا فِي قَلبِهَا
فَـ لَما قَرب مَوعِد الذَهَاب إلى المَهرجَان ، استَيقَظت الأسرَة مِنَ النَومِ العَمِيق
وَ هِي لا تَزال سَاهِرَة لَم تَذق طَعم النَوم ،
فَـ قَررَت البَقاءْ فِي الغُرفَة مُدَعِيَة المَرض ، فَـ وَافق الجَمِيع عَلى بَقائِهَا وَ ذَهبُوا إلى ذَاكَ المُنكَر ،
وَ بَقِيَت هِي تَتذَكر فِي تِلكَ اللحظَات كَم مَعصِيَة لله عَصتهَا ، وَ كَم مِن طَاعَة فَرطَت فِيهَا
وَ كَم انتَهكَت مِن حُدودِ الله ، حَتى غَلبهَا النَوم

***

وَ عَادَت الأسرَة بَعد يَومٍ صَاخِب ، فَـ قَررت أن تَتَقدم وَ أن تَقُول كُل مَا لَديهَا ،
وَقفت أمَام الجَمِيع ، حَاولت الكَلام فَـ لَم تَستَطِع فَـ انفَجرَت بَاكِيَةً ،
فَـ وَقف كِلا وَالِدَيهَا وَ أخذَا يُهَدِئَانَها وَ قَالا لَها : هَل نُحضِر لَكِ طَبِيبَاً ، قَالت لَهُم : لا ،
فَـ قَوِيت نَفسهَا عَلى الحَدِيث ، وَ قَالت :
يَا أبِي لِمَ نَحنُ هُنَا ..؟! ، يَا أبِي لِمَ مُنذُ أن قَدِمنَا لَم نُصَلِّ وَ لَم نَسجُد لله سَجدَة ..؟!
يَا أبِي لِمَ لَم نَقرأ القُرآن ..؟! ، أعِدنَا سَرِيعاً إلى أرضِ الوَطن
أعِدنَا إلى أرضِ الإسلام ،
يَا أبِي اتَقِ الله فِي أيَامِي ، يَا أبِي اتَقِ الله فِي آلامِي ، يَا أبِي اتَقِ الله فِي دَمعَاتِي ،
تَفاجَأ الجَمِيع بِـ هَذا الكَلام ، وَ ذُهِلَ كُل مِنَ الأب وَ الأم وَ الإخوَة لـِ هَذِه الفَتاة
التِي لَم تَتجَاوَز مِن عُمرَها سِوَى الخَمسَة عَشر عَامَاً ، وَ تَقول كُل هَذا الكلام ..
حَاوَل الأبُ أن يُبَرِرَ المَوقِف فَـ لَم يَستَطِع ، فـَ اضطَرَ إلى السُكوت ،
وَ فَكر كَثِيراً فِي ذَاكَ الحَدِيث الذِي كَان يَسقِي بِذرَة الإيمَان الذَابِلَة فِي قَلبِه ،
ثُمَ قَام وَ أخذَ يَستَعِيذ بِـ الله مِنَ الشَيطَان ،
وَ عَزَم - بَعدَ الإستِغفَار - عَلى الرُجوع إلى أرضِ الإسلامْ ،


تَقول الفتَاة : وَ اللهِ كَأن الجَمِيع كَانُوا فِي نَومٍ عَمِيق ثُم استَفاقُوا
فَجأة فـَ وَجدُوا أنفُسَهُم فِي بِركَة مِنَ القَاذُورَات

قَامَ الأبٌ وَ هُوَ يُرَدِدُ استِعَاذَتَهُ مِنَ الشَيطَان ، فَـ أسرَع وَ حَجزَ عَلى أقرَب رِحلَة وَ عَادَت الأسرَة سَرِيعَاً لـِ أرضِ الوَطن ،
لَم يَكُن حَنِينَهُم إلى الوَطن ،
بَل حَنِينَهُم إلى عِبَادَةِ الله عَز وَ جَلَّ وَ الأنسَ بـِ قُربِه


***

تِلكَ الأسرَة قَد استَيقَظت مِن نَومِهَا وَ سُبَاتهَا ..
فَـ مَتى تَستيقِظ أنتَ ..!


V pQkAdkE tQjhi >>K





رد مع اقتباس
قديم 06-03-2014   #2


شموخ امرآه غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1059
 تاريخ التسجيل :  Apr 2014
 أخر زيارة : 05-22-2018 (06:04 PM)
 المشاركات : 1,168 [ + ]
 التقييم :  96
 الدولهـ
Palestine
 الجنس ~
Female
 SMS ~
قُلُوبُنَا لَيست سْوداء ، ولكنّنا لاَ نُرِيد رُؤيـة وُجُوه أسَـاءَتْ لنا يَوماً . .!
لوني المفضل : Fuchsia
اضف الشكر / الاعجاب
شكر (اعطاء): 0
شكر (تلقي): 0
اعجاب (اعطاء): 0
اعجاب (تلقي): 0
لايعجبني (اعطاء): 0
لايعجبني (تلقي): 0
افتراضي




شكرا جزيلا لك ع الطرح
وبارك الله فيك ||..


 

رد مع اقتباس
قديم 06-03-2014   #3


HOSAM غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 90
 تاريخ التسجيل :  Jun 2013
 أخر زيارة : 04-21-2019 (01:56 PM)
 المشاركات : 39,918 [ + ]
 التقييم :  11992
 الدولهـ
Palestine
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Blue
اضف الشكر / الاعجاب
شكر (اعطاء): 0
شكر (تلقي): 0
اعجاب (اعطاء): 0
اعجاب (تلقي): 1
لايعجبني (اعطاء): 0
لايعجبني (تلقي): 0
افتراضي



بارك الله فيكي

في ميزان حسناتك

تحياتي


 

رد مع اقتباس
قديم 06-03-2014   #4


ككُن بلسسماً غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1061
 تاريخ التسجيل :  Apr 2014
 العمر : 23
 أخر زيارة : 06-10-2018 (08:34 AM)
 المشاركات : 20,403 [ + ]
 التقييم :  4511
 SMS ~
وأبتسآمةة منكك ..
تروي القلب أمل وحب
لوني المفضل : Black
اضف الشكر / الاعجاب
شكر (اعطاء): 0
شكر (تلقي): 0
اعجاب (اعطاء): 0
اعجاب (تلقي): 0
لايعجبني (اعطاء): 0
لايعجبني (تلقي): 0
افتراضي



قصه جميله جداا

جزيتي خيراا

تسلمي ع الموضوع الحلو

تحياتي لكي


 

رد مع اقتباس
قديم 06-03-2014   #5


شهد الياسمين غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 137
 تاريخ التسجيل :  Jul 2013
 أخر زيارة : 04-28-2015 (08:16 AM)
 المشاركات : 2,208 [ + ]
 التقييم :  315
 الدولهـ
Palestine
 الجنس ~
Female
 SMS ~
لوني المفضل : Deeppink
اضف الشكر / الاعجاب
شكر (اعطاء): 0
شكر (تلقي): 0
اعجاب (اعطاء): 0
اعجاب (تلقي): 0
لايعجبني (اعطاء): 0
لايعجبني (تلقي): 0
افتراضي



جزيت خير الجزاء ع طرحك
القيم
دمتى بكل خير


 

رد مع اقتباس
قديم 06-03-2014   #6


ترآنيم روح غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1155
 تاريخ التسجيل :  May 2014
 أخر زيارة : 07-16-2014 (07:59 AM)
 المشاركات : 256 [ + ]
 التقييم :  70
لوني المفضل : Cadetblue
اضف الشكر / الاعجاب
شكر (اعطاء): 0
شكر (تلقي): 0
اعجاب (اعطاء): 0
اعجاب (تلقي): 0
لايعجبني (اعطاء): 0
لايعجبني (تلقي): 0
افتراضي



لكل من أنآر الموضوع..حيآكم الله..
وأنرتمـ الموضوع بردودكمـ الطيبة...~
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


 

رد مع اقتباس
قديم 06-03-2014   #7


حبيب العمر غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 59
 تاريخ التسجيل :  Apr 2013
 أخر زيارة : 08-24-2019 (10:54 PM)
 المشاركات : 159,816 [ + ]
 التقييم :  58665
 الدولهـ
Palestine
 الجنس ~
Male
 SMS ~
وأبتسآمةة منكك ..
تروي القلب أمل وحب ❤
لوني المفضل : Crimson
اضف الشكر / الاعجاب
شكر (اعطاء): 179
شكر (تلقي): 263
اعجاب (اعطاء): 133
اعجاب (تلقي): 662
لايعجبني (اعطاء): 2
لايعجبني (تلقي): 11
افتراضي



شكرا اختي
اللهم اجعل القران ربيع قلوبنا
وجلاء احزاننا وهمومنا
واجعله شفيع لنا يوم القيامه
وحجه لنا لا حجة علينا
قصه فيها العبره والتدبر
جزاك الله كل خير


 

رد مع اقتباس
قديم 06-04-2014   #8
. . .


أمـَيْـمـَــہ ʚïɞ غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 531
 تاريخ التسجيل :  Oct 2013
 أخر زيارة : 01-09-2015 (01:20 AM)
 المشاركات : 9,485 [ + ]
 التقييم :  4667
 الدولهـ
Palestine
 الجنس ~
Female
 SMS ~
سبحـآن الله

الحمد لله

أستغفـر الله

لآ إله إلآ الله

الله أكبـر

لوني المفضل : Black
اضف الشكر / الاعجاب
شكر (اعطاء): 0
شكر (تلقي): 0
اعجاب (اعطاء): 0
اعجاب (تلقي): 0
لايعجبني (اعطاء): 0
لايعجبني (تلقي): 0
افتراضي



طرحك راائع

بوركت جهودك عزيزتي

تحياتي


 

رد مع اقتباس
قديم 06-04-2014   #9


الوطن والغربة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 162
 تاريخ التسجيل :  Jul 2013
 أخر زيارة : 11-15-2016 (12:28 PM)
 المشاركات : 11,603 [ + ]
 التقييم :  1211
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Blue
اضف الشكر / الاعجاب
شكر (اعطاء): 0
شكر (تلقي): 0
اعجاب (اعطاء): 0
اعجاب (تلقي): 0
لايعجبني (اعطاء): 0
لايعجبني (تلقي): 0
افتراضي



وجزيت خير الجزاء
وجعل ما تقدم في ميزان حسناتك
الوطن والغربة


 

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 05:24 AM


Drag lab

Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.