!~ آخـر مواضيع المنتدى ~!
إضغط علي شارك اصدقائك او شارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!

العودة   منتديات بنات فلسطين > ★☀二【« الاقـسـام الأدبــيــه »】二☀★ > قصص أدبية , روايات , حكايات , تاريخ الأدب والأدباء

قصة الحياة الدنيا ...

قصة الحياة الدنيا ... هذه قصة حقيقية رواها لي جدي رحمه الله تعالى وأنا طفل عمري حوالي العشر سنوات، وقد كنت أحسبها من قصص الأجداد والجدات مجرد قصة لما

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 05-03-2017
adil غير متواجد حالياً
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 3902
 تاريخ التسجيل : Aug 2016
 فترة الأقامة : 2312 يوم
 أخر زيارة : 04-30-2019 (10:22 PM)
 المشاركات : 22,294 [ + ]
 التقييم : 3074
 معدل التقييم : adil has a reputation beyond reputeadil has a reputation beyond reputeadil has a reputation beyond reputeadil has a reputation beyond reputeadil has a reputation beyond reputeadil has a reputation beyond reputeadil has a reputation beyond reputeadil has a reputation beyond reputeadil has a reputation beyond reputeadil has a reputation beyond reputeadil has a reputation beyond repute
بيانات اضافيه [ + ]
اضف الشكر / الاعجاب
شكر (اعطاء): 0
شكر (تلقي): 2
اعجاب (اعطاء): 0
اعجاب (تلقي): 20
لايعجبني (اعطاء): 0
لايعجبني (تلقي): 0
افتراضي قصة الحياة الدنيا ...




قصة الحياة الدنيا ...


هذه قصة حقيقية رواها لي جدي رحمه الله تعالى وأنا طفل عمري حوالي العشر سنوات، وقد كنت أحسبها من قصص الأجداد والجدات مجرد قصة لما قبل النوم، ولكن بعد أن شببت عن الطوق سألت جدي هل هذه القصة حقيقية،فكان جوابه بالإيجاب، ثم قال لي يا بني أليس فيها عبرة؟ فقلت له بلا فقال لي يكفيك هذا عن كل جواب.......
مرة في أحد أيام الحكم العثماني، كان في بلاط السلطان وزير وقد كان هذا الوزير محبوبا من العام والخاص مقربا من السلطان، يحبه الناس لحسن معاملته وسجاياه الحميدة.
وقد كان قد منَّ الله عليه بمال كثير وجاه عظيم وفوق هذا وذاك عقل راجح وبصيرة نافذة و كلمة مطاعة لا يراجعه فيها سلطان ولا فقير.
وفي أحد الأيام علم السلطان أن لأحد ولاة أمصاره النائية ابنة، آية من الجمال والعلم والأدب و التقوى، فعرض السلطان على الوزير أن يطلب له هذه الأميرة ليزوجه إياها فوافق الوزير.
ومن فوره شد الرحال إلى بلدها راكبا عباب البحر طالبا من أهلها يدها، فاستقبله الوالي بالترحاب لما سمع من صيته وما قاله عنه السلطان وغزه في الخطاب، فتزوج الوزير هذه الأميرة وقدم لها الهدايا الوفيرة التي تليق بها ومن هذه الهدايا خاتم كان لوالدته وأقيمت الأفراح والليالي الملاح سبع ليالي وكأنها النعيم المقيم، وعاد الوزير إلى بلاده ومعه عروسه وبينما هما على سطح السفينة يتسامران وإذا بالخاتم يقع من إصبع الأميرة لرقة يدها، فحزنت عليه لأنه من حبيبها فأخبرته والدمع ينهمر من مقلتيها فواساها الوزير واحتسبه عند الله الوكيل.
وفي هذه الأثناء اغتنم أحد الوزراء الحسَّاد غياب هذا الوزير الوفي وانشغاله بعروسته وسفره الذي هو فيه، فراح يدس الدسائس على وزيرنا عند السلطان ليفرق بينهما ولأن له في السلطنة مطمع وحاله معروف عند وزيرنا الطيب،ولكنه لم يجد من السلطان أذن واعية ولا قبل ما جلب له من أدعائات رآها السلطان واهية.
ومرت الأيام وعاد الوزير وعروسه إلى بلادهما، ورزقهما الله الذرية الصالحة الطيبة، وفي أحد الأيام إذ يستأذن الخادم على الوزير يطلبه فأذن له لكي يقابله، فأقبل الخادم مسرورا وفي يده خاتما عرفه الوزير إنه الخاتم الذي أهداه لعروسه وسقط منها في عباب البحر، فسأل الوزير الخادم أين وجدته فأخبره أنه رآه في بطن سمكة اشتراها من السوق كان يعدها لتكون غداء لهم، فسكت الوزير ولم يعقب فاستغرب الخادم هذا الموقف بأن الوزير ما فرح، وزاد استغرابه حين أمر الوزير زوجته أن تأخذ أبنائه وتذهب إلى أرض أبيها فتعجبت الزوجة من حال زوجها فسألته إن رأى منها تقصيراً أو تأخيرا، فأخبرها أن هذه رغبته وهذا خير لها فما كان منها إلا السمع والطاعة فأخذت أولادها وعادت إلى بلدها.
وفي هذه الأثناء ما كلَّ الوزير الشرير ولا ملَّ وراح يحيك الدسائس ليضعف السلطان وملكه ويقطع حبال الود بينه وبين وزيره، ولكثرة ما بث هذا الوزير في روع السلطان من الأحقاد وجلب له من شهود الزور من حلفوا له و أكدوا خيانة وزيرنا، فتغير قلبه عليه وتوعد له بالهلاك فاستدعى السلطان الوزير وأنبه وتوعده بالنكير، فأمر بسجنه وتجريده من منصبه وأصدر حكم الإعدام بحقه.
ولولا رحمة الله البالغة لهلك الوزير فقد تدخل بعض المقربين إلى السلطان واستشفعوا للوزير عنده، فقبل الشفاعة بما كان لهذا الوزير من حسن فعال لكنه نفاه و أمواله إلى أي البلاد يختار، فقبل الوزير فباع أملاكه في اسطنبول وجمع ماله وأعتق رق خدمه كلهم، إلا خادمه المخلص الذي جلب له الخاتم فما أراد أن يترك سيده لطول عشرته ومحبته له،فاختار هذا الوزير مدينة حلب لازدهار تجارتها وطيب محتد أهلها، وشد الرحال إليها واشترى خاناً فيها و اتخذه مسكنا ولا زال يعرف إلى الآن بخان الوزير، ومرت الأيام والشهور وراح هذا الوزير يعمل بالتجارة التي هي عمل آبائه وأسلافه، لكنه ما وفق فيها وخسر كل ماله وما جمع طيلة حياته، فأصبح يؤجر الخان ويقتات هو وخادمه من أجار الخان، إلى أن باع الخان ودخل في تجارة أخرى، فما ربحت وخسر حتى ثمن هذا الخان وصار يبيع من ممتلكاته الخاصة حتى يعتاش هو وخادمه إلى أن لم يبقى لديه شيء، إلا حلة الوزارة، رفض بيعها فطلب الخادم من سيده أن يبيع هذه البذلة فما رضي الوزير، وقال لخادمة أنت في حل من عشرتي فليذهب كل في حال سبيله، والله هو كافي الأمم، فرفض الخادم ترك سيده و ما رضي وفاءً منه وعرفانا.
و مما زاد مشقة الأمر مرض الوزير مرضا ًشديداً حتى ضعف عن الحركة، فراح الخادم يجمع من المزابل و البقايا ما يقيم به رمقهما، وفي أحد الأيام بعد أن قام الخادم بجمع بعض البقايا من النفايات ليأكلا، وبينما الوزير يرفع يده إلى فمه بلقمه، وإذا بغراب أسود هزيل ضعيف يخطف هذه اللقمة من يد الوزير.
فنظر الوزير إلى الخادم مستبشراً وطلب منه أن يحضر له من الماء ما يغسل به بدنه فتعجب الخادم وقال بينه وبين نفسه أن لابد وأن سيده قد جن، لكنه لم يرد أن يبدي هذا لسيده فأخذ دلواً وجلب به بعض الماء اغتسل الوزير ولبس حلة الوزارة التي كان يأبى بيعها، فصارت لدى الخادم قناعة كاملة بأن الوزير قد جن وقام الوزير ومعه الخادم يمشيان في السوق، فإذا بمناد ينادي هل من أحد يعرف مكان الوزير وله مكافئة مال وفير، فراحا يبحثا عن صاحب الصوت حتى وجداه، فوقف أمامه وقال له أنا الوزير ما حاجتك بي فإذا بالمنادي يفرح أشد الفرح ويقول له يا سيدي إن السلطان أرسل في الآفاق يطلبك ويبحث عن أثرك فقد بانت نية الوزير الشرير، فبعد أن خرجت من اسطنبول وخلى البلاط من ناصح أمين للسلطان، إلا من الوزير الشرير وأمثاله، حاول قتل السلطان حتى يسطوا على ملكه وعرشه، لكن الله سلم ونصر السلطان على أعدائه و الآن بعد أن ظهر الحق وزهق البطل أرسل السلطان في الأمصار يطلبك، ليعيد لك مكانك ومنصبك ويعتذر عما قصر في حقك ويعوضك، فدهش الخادم هنا وكاد أن يسلب عقله، فما كان منه إلا أن سأل الوزير حينما خلا فيه وقال له يا سيدي أوحي هذا أم كشف؟! ذهلتُ أول مرة عندما لم تفرح بالخاتم بعد أن أرجعه الله إليك لا وبل ترسل زوجتك وأبنائك إلى أبيها، ثم لم تبع حلة الوزارة حتى تلبسها اليوم، وتعرف بالمنادي ينادي يطلبك من غير أن تسمعه، فتبسم الوزير وقال له لا يا أخي وإنما قوله تعالى (إن مع العسر يسرا إن مع العسر يسرا) وهذا ما علمنيه والدي، أن الدنيا يوم لك ويوم عليك فبعد أن بلغت بي الدنيا قمَّتها، ملك وجاه ومال وغز، حتى أن أصغر شيء من ملكي ألا وهو الخاتم، قد عاد إلي من قلب البحر، فعرفت أن الدنيا تَغُرُني وقد بلغت ذروة سنامها، وقد ابتدأ الله تعالى الآية بالعسر، فخفت على زوجتي وأولادي من الضنك وقد كنت قد أعددت نفسي للقائه، ثم بعد ذلك عندما بلغت قمة الضعف وأرذله، بأن صرت آكل من المزابل وحتى طعام المزابل قد حرمني إياه أضعف مخلوق وأحقر مخلوق،غراب أسود فعرفت أن لا بد من بعد هذا النزول صعوداً، فإن اليسر يأتي من بعد العسر فهذا هو حال هذه الدنيا.
فلا تغتر بها يا أخي فما هي إلا كما قال سيدنا نوح بعد أن عاش تلك المدة الطويلة من الحياة والتي تفوق الألف عام ما أنا من هذه الدنيا إلا كمن دخل غرفة ثم خرج منها.
أسأل الله العلي القدير أن يختم بالطيبات الصالحات أعمالنا.



rwm hgpdhm hg]kdh >>>





رد مع اقتباس
قديم 05-03-2017   #2


الصورة الرمزية ميمآآ
ميمآآ غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3796
 تاريخ التسجيل :  May 2016
 أخر زيارة : 08-03-2019 (01:20 PM)
 المشاركات : 102,893 [ + ]
 التقييم :  39379
 الدولهـ
Palestine
 الجنس ~
Female
 SMS ~
كـ عطر ياسمينة على أحد جدران القدس انتِ
لوني المفضل : Black
اضف الشكر / الاعجاب
شكر (اعطاء): 5
شكر (تلقي): 288
اعجاب (اعطاء): 16
اعجاب (تلقي): 701
لايعجبني (اعطاء): 0
لايعجبني (تلقي): 2
افتراضي



فعلا ان بعد العسر يسرا
جميلة جدا القصة بس طويلة شوي


شككرا لك
ودي


 
مواضيع : ميمآآ



رد مع اقتباس
قديم 05-03-2017   #3


الصورة الرمزية adil
adil غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3902
 تاريخ التسجيل :  Aug 2016
 أخر زيارة : 04-30-2019 (10:22 PM)
 المشاركات : 22,294 [ + ]
 التقييم :  3074
لوني المفضل : Cadetblue
اضف الشكر / الاعجاب
شكر (اعطاء): 0
شكر (تلقي): 2
اعجاب (اعطاء): 0
اعجاب (تلقي): 20
لايعجبني (اعطاء): 0
لايعجبني (تلقي): 0
افتراضي



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ميماآ مشاهدة المشاركة
فعلا ان بعد العسر يسرا
جميلة جدا القصة بس طويلة شوي


شككرا لك
ودي
يسعدني ويشرفني مروووووورك العطر
لك مني اجمل باقات الشكر والتقدير




 

رد مع اقتباس
قديم 05-03-2017   #4


الصورة الرمزية سارة المصرية
سارة المصرية غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2048
 تاريخ التسجيل :  Jan 2015
 أخر زيارة : منذ أسبوع واحد (06:45 PM)
 المشاركات : 36,565 [ + ]
 التقييم :  12069
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Skyblue
اضف الشكر / الاعجاب
شكر (اعطاء): 265
شكر (تلقي): 288
اعجاب (اعطاء): 449
اعجاب (تلقي): 562
لايعجبني (اعطاء): 22
لايعجبني (تلقي): 5
افتراضي



قصه جميله وفيها عظه ودعوه للامل والتفاؤل
ميرسي عادل


 

رد مع اقتباس
قديم 05-03-2017   #5


الصورة الرمزية حبيب العمر
حبيب العمر غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 59
 تاريخ التسجيل :  Apr 2013
 أخر زيارة : 07-30-2022 (10:15 PM)
 المشاركات : 159,817 [ + ]
 التقييم :  58690
 الدولهـ
Palestine
 الجنس ~
Male
 SMS ~
وأبتسآمةة منكك ..
تروي القلب أمل وحب ❤
لوني المفضل : Crimson
اضف الشكر / الاعجاب
شكر (اعطاء): 185
شكر (تلقي): 273
اعجاب (اعطاء): 140
اعجاب (تلقي): 677
لايعجبني (اعطاء): 2
لايعجبني (تلقي): 11
افتراضي



لن يغلب عسرا يسرين
حلوه
استمتعت بقرائتها
مشكور اخي


 

رد مع اقتباس
قديم 05-03-2017   #6
لا شئ يدوم للابد


الصورة الرمزية فُـصحي
فُـصحي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3928
 تاريخ التسجيل :  Aug 2016
 أخر زيارة : 02-02-2021 (04:25 AM)
 المشاركات : 6,999 [ + ]
 التقييم :  1867
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Black
اضف الشكر / الاعجاب
شكر (اعطاء): 0
شكر (تلقي): 0
اعجاب (اعطاء): 0
اعجاب (تلقي): 0
لايعجبني (اعطاء): 0
لايعجبني (تلقي): 0
افتراضي



"ان بعد العسر يسر" مش قبله ومش بعده لكن معاه

قصه جميله جدا استمتعت بيها


شكرا لك


 

رد مع اقتباس
قديم 05-04-2017   #7


الصورة الرمزية adil
adil غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3902
 تاريخ التسجيل :  Aug 2016
 أخر زيارة : 04-30-2019 (10:22 PM)
 المشاركات : 22,294 [ + ]
 التقييم :  3074
لوني المفضل : Cadetblue
اضف الشكر / الاعجاب
شكر (اعطاء): 0
شكر (تلقي): 2
اعجاب (اعطاء): 0
اعجاب (تلقي): 20
لايعجبني (اعطاء): 0
لايعجبني (تلقي): 0
افتراضي



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سارة المصرية مشاهدة المشاركة
قصه جميله وفيها عظه ودعوه للامل والتفاؤل
ميرسي عادل
يسعدني ويشرفني مروووووورك العطر
لك مني اجمل باقات الشكر والتقدير


 

رد مع اقتباس
قديم 05-04-2017   #8


الصورة الرمزية adil
adil غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3902
 تاريخ التسجيل :  Aug 2016
 أخر زيارة : 04-30-2019 (10:22 PM)
 المشاركات : 22,294 [ + ]
 التقييم :  3074
لوني المفضل : Cadetblue
اضف الشكر / الاعجاب
شكر (اعطاء): 0
شكر (تلقي): 2
اعجاب (اعطاء): 0
اعجاب (تلقي): 20
لايعجبني (اعطاء): 0
لايعجبني (تلقي): 0
افتراضي



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حبيب العمر مشاهدة المشاركة
لن يغلب عسرا يسرين
حلوه
استمتعت بقرائتها
مشكور اخي
يسعدني ويشرفني مروووووورك العطر
لك مني اجمل باقات الشكر والتقدير


 

رد مع اقتباس
قديم 05-04-2017   #9


الصورة الرمزية adil
adil غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3902
 تاريخ التسجيل :  Aug 2016
 أخر زيارة : 04-30-2019 (10:22 PM)
 المشاركات : 22,294 [ + ]
 التقييم :  3074
لوني المفضل : Cadetblue
اضف الشكر / الاعجاب
شكر (اعطاء): 0
شكر (تلقي): 2
اعجاب (اعطاء): 0
اعجاب (تلقي): 20
لايعجبني (اعطاء): 0
لايعجبني (تلقي): 0
افتراضي



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فُـصحي مشاهدة المشاركة
"ان بعد العسر يسر" مش قبله ومش بعده لكن معاه

قصه جميله جدا استمتعت بيها


شكرا لك
يسعدني ويشرفني مروووووورك العطر
لك مني اجمل باقات الشكر والتقدير


 

رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
..., الحياة, الدنيا, قصة

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
وما الحياة الدنيا الا متاع الغرور همسه احساس ▪« قطوُفٌ دَآטּـيَة ]≈● 13 08-07-2016 02:41 AM
اغنية الدنيا شمال اللى مكسره الدنيا لمحمود العمده قربگ ليِ حيِآة يـوتيوب بنات فلسطين 11 01-25-2014 01:16 AM
ما أجمل الصداقة وما أحسن الحياة مع الأصدقاء وما أتعس الحياة بلا صداقة صادقة. مهيروتوشان قمر زوايا عامة 4 01-04-2014 09:33 PM
صور ام الدنيا مصر2013-صور سياحية من مصر- صور اثار مصر2014- صور الاهرامات في مصر ام الدنيا ناثرة الورد رحله حول العالم - ẢЬ๑űţ ţћè w๑я 7 09-19-2013 07:12 PM


الساعة الآن 05:49 AM


ورد عرعر سبكترا سبيكترا سبيكترا الطبي

Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.