!~ آخـر مواضيع المنتدى ~!
إضغط علي شارك اصدقائك او شارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!

العودة   منتديات بنات فلسطين > ★☀二【« الاقـسـام الـعـامـه »】二☀★ > زوايا عامة

حقيقة الانتظار

الانتظار عبارة عن: (كيفية نفسانية ينبعث منها التهيؤ لما تنتظره; وضده اليأس; فكلما كان الانتظار أشد كان التهيؤ آكد; ألا ترى أنّه اذا كان لك مسافر تتوقع قدومه ازداد تهيؤك

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 08-06-2013
نقآء غير متواجد حالياً
Palestine     Female
SMS ~
( انا لم اختر فلسطين وطني.. انا فقط ولدت محظوظة ))
اوسمتي
كبار شخصيات 
لوني المفضل Dimgray
 رقم العضوية : 210
 تاريخ التسجيل : Jul 2013
 فترة الأقامة : 2245 يوم
 أخر زيارة : 08-12-2019 (01:28 PM)
 المشاركات : 49,564 [ + ]
 التقييم : 15375
 معدل التقييم : نقآء has a reputation beyond reputeنقآء has a reputation beyond reputeنقآء has a reputation beyond reputeنقآء has a reputation beyond reputeنقآء has a reputation beyond reputeنقآء has a reputation beyond reputeنقآء has a reputation beyond reputeنقآء has a reputation beyond reputeنقآء has a reputation beyond reputeنقآء has a reputation beyond reputeنقآء has a reputation beyond repute
بيانات اضافيه [ + ]
اضف الشكر / الاعجاب
شكر (اعطاء): 3
شكر (تلقي): 0
اعجاب (اعطاء): 3
اعجاب (تلقي): 2
لايعجبني (اعطاء): 0
لايعجبني (تلقي): 0
افتراضي حقيقة الانتظار



الانتظار عبارة عن: (كيفية نفسانية ينبعث منها التهيؤ لما تنتظره; وضده اليأس; فكلما كان الانتظار أشد كان التهيؤ آكد; ألا ترى أنّه اذا كان لك مسافر تتوقع قدومه ازداد تهيؤك لقدومه كلما قرب حينه، بل ربما تبدل رقادك بالسهاد لشدة الانتظار. وكما تتفاوت مراتب الانتظار من هذه الجهة، كذلك تتفاوت مراتبه من حيث حبك لمن تنتظره، فكلما اشتد الحب ازداد التهيؤ للحبيب وأوجع فراقه بحيث يغفل المنتظر عن جميع ما يتعلق بحفظ نفسه ولا يشعر بما يصيبه من الالآم الموجعة والشدائد المفظعة. فالمؤمن المنتظر مولاه كلما اشتد انتظاره ازداد جهده في التهيؤ لذلك بالورع والاجتهاد وتهذيب نفسه وتجنّب الأخلاق الرذيلة والتحلّي بالأخلاق الحميدة حتى يفوز بزيارة مولاه ومشاهدة جماله في زمان غيبته كما اتفق ذلك لجمع كثير من الصالحين، ولذلك أمر الأئمة الطاهرون عليهم السلام فيما سمعت من الروايات وغيرها بتهذيب الصفات وملازمة الطاعات. بل رواية أبي بصير مشعرة أو دالة على توقف الفوز بذلك الأجر حيث قال الإمام الصادق عليه السلام: ((مَن سره أن يكون من أصحاب القائم فلينتظر وليعمل بالورع ومحاسن الأخلاق وهو منتظر، فإن مات وقام القائم بعده كان له من الأجر مثل مَن أدركه... ولا ريب أنه كلما اشتد الانتظار ازداد صاحبه مقاماً وثواباً عند الله عز وجل))

والانتظار يعني: ترقب ظهور وقيام الدولة القاهرة والسلطنة الظاهرة لمهدي آل محمد عليهم السلام. وامتلائها قسطاً وعدلاً وانتصار الدين القويم على جميع الأديان كما أخبر به الله تعالى نبيه الأكرم ووعده بذلك، بل بشّر به جميع الأنبياء والأمم; أنه يأتي مثل هذا اليوم الذي لا يعبد فيه غير الله تعالى ولا يبقى من الدين شيء مخفي وراء ستر وحجاب مخافة أحد اذن الانتظار يتضمن حالة قلبية توجدها الأصول العقائدية الثابتة بشأن حتمية ظهور المهدي الموعود وتحقق أهداف الأنبياء ورسالاتهم وآمال البشرية وطموحاتها على يديه عليه السلام; وهذه الحالة القلبية تؤدي الى انبعاث حركة عملية تتمحور حول التهيؤ والاستعداد للظهور المنتظر، ولذلك أكدت الأحاديث الشريفة على لزوم ترسيخ المعرفة الصحيحة المستندة للادلة العقائدية بالإمام المهدي وغيبته وحتمية ظهوره
عليه يتضح أن الانتظار لا يكون صادقاً إلاّ اذا توفرت فيه: عناصر ثلاثة مقترنة: عقائدية ونفسية وسلوكية ولولاها لا يبقى للانتظار أي معنى إيماني صحيح سوى التعسف المبني على المنطق القائل: (فاذهب أنت وربّك فقاتلا إنّا هاهنا قاعدون...)المنتج لتمني الخير للبشرية من دون أي عمل إيجابي في سبيل ذلك

ولذلك نلاحظ في الأحاديث الشريفة المتحدثة عن قضية الانتظار تأكيدها على معرفة الإمام المهدي ودوره وترسيخ الارتباط المستمر به عليه السلام في غيبته كمظهر للانتظار والالتزام العملي بموالاته والتمسك بالشريعة الكاملة كما اشرنا لذلك في التكاليف السابقة وإعداد المؤمن نفسه كنصير للإمام المهدي ـ عجل الله فرجه ـ يتحلى بجميع الصفات الجهادية والعقائدية والأخلاقية اللازمة للمساهمة في إنجاز مهمته الإصلاحية الكبرى، وإلاّ لن يكون انتظاراً حقيقياً وعلى مستوى ذواتنا أيضاً، وكأسلوب من أساليب تحصينها ضد الانحراف، وتجهيزها للعمل والنشاط, علينا أن نكون في حالة انتظار. في حالة ترقّب دائم مستمر لبزوغ فجر الثورة الكبرى، ثورة القائد المنتظر. يجب أن نعيش حالة توقّع غير يائس، ولا جازع. عيوننا متطلّعة للحدث الأكبر. أسماعنا متلهفة لاستماع خبر النهضة العظمى. أفئدتنا مفعمة بالشوق والشغف لساعة الوعد الإلهي. أن نكون على أهبة الاستعداد. ننتظر المفاجأة ونستشرف لمواجهتها. لا يغيب عن بالنا قضية الإمام المنتظر. ولا ننسى الوعد الإلهي بالنصر الظافر. هكذا أراد لنا الأئمّة أنفسهم، وسجّلوه كموقف يجب أن نتخذه, وكحالة نفسية يجب أن نستشعرها ونعيشها باستمرار. استمع معي للإمام علي عليه السلام وهو يقول: " انتظروا الفرج، ولا تيأسوا من روح الله، فإنّ أحبّ الأعمال إلى الله انتظار الفرج


واستمع لحديث آخر عن أبي الجارود من أصحاب الإمام الباقر عليه السلام: "قلت لأبي جعفر عليه السلام: يا ابن رسول الله هل تعرف مودّتي لكم وانقطاعي إليكم، وموالاتي إيّاكم؟. فقال: نعم.. والله لأعطينّك ديني ودين آبائي الذي ندين الله عز وجل به: " شهادة لا إله إلاّ الله، وأنّ محمّداً رسول الله.. وانتظار قائمنا والاجتهاد والورع"........


prdrm hghkj/hv





رد مع اقتباس
قديم 08-06-2013   #2


الصورة الرمزية شَرقيّہ مُتَمرّدْهـ
شَرقيّہ مُتَمرّدْهـ غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 204
 تاريخ التسجيل :  Jul 2013
 العمر : 26
 أخر زيارة : 07-12-2014 (11:14 PM)
 المشاركات : 11,530 [ + ]
 التقييم :  400
 الدولهـ
Palestine
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~

أنَا حَرفـ(טּ) جِزَمْ نَفسـہْ
....... وَمِثليْ يَصـ ع ـبْ إعـــــرابـہ

لوني المفضل : Tomato
اضف الشكر / الاعجاب
شكر (اعطاء): 0
شكر (تلقي): 1
اعجاب (اعطاء): 0
اعجاب (تلقي): 0
لايعجبني (اعطاء): 0
لايعجبني (تلقي): 0
افتراضي



اصعب شي بحياتنا الانتظار

موضوع أكتر من رائع غلاتي

أشكرك علي طرحك القيم
تحيــــاتي


 

رد مع اقتباس
قديم 08-06-2013   #3


الصورة الرمزية نقآء
نقآء غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 210
 تاريخ التسجيل :  Jul 2013
 أخر زيارة : 08-12-2019 (01:28 PM)
 المشاركات : 49,564 [ + ]
 التقييم :  15375
 الدولهـ
Palestine
 الجنس ~
Female
 SMS ~
( انا لم اختر فلسطين وطني.. انا فقط ولدت محظوظة ))
لوني المفضل : Dimgray
اضف الشكر / الاعجاب
شكر (اعطاء): 3
شكر (تلقي): 0
اعجاب (اعطاء): 3
اعجاب (تلقي): 2
لايعجبني (اعطاء): 0
لايعجبني (تلقي): 0
افتراضي



شكراتلك على المرور


 

رد مع اقتباس
قديم 08-07-2013   #4


الصورة الرمزية HOSAM
HOSAM غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 90
 تاريخ التسجيل :  Jun 2013
 أخر زيارة : 04-21-2019 (01:56 PM)
 المشاركات : 39,918 [ + ]
 التقييم :  11992
 الدولهـ
Palestine
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Blue
اضف الشكر / الاعجاب
شكر (اعطاء): 0
شكر (تلقي): 0
اعجاب (اعطاء): 0
اعجاب (تلقي): 1
لايعجبني (اعطاء): 0
لايعجبني (تلقي): 0
افتراضي



يعطيكي العآفية

علـى روعة طرحـك

بإآنْتظآر المزيـد من إبدآعك

لكي ودي وأكآليل وردي


 

رد مع اقتباس
قديم 08-07-2013   #5


الصورة الرمزية ياسمين
ياسمين غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 118
 تاريخ التسجيل :  Jun 2013
 أخر زيارة : 10-20-2014 (07:21 PM)
 المشاركات : 371 [ + ]
 التقييم :  43
لوني المفضل : Cadetblue
اضف الشكر / الاعجاب
شكر (اعطاء): 0
شكر (تلقي): 0
اعجاب (اعطاء): 0
اعجاب (تلقي): 0
لايعجبني (اعطاء): 0
لايعجبني (تلقي): 0
افتراضي



مشكورررررة على الطرح
يعطيك العافيه


 

رد مع اقتباس
قديم 08-07-2013   #6


الصورة الرمزية نادين~
نادين~ غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 146
 تاريخ التسجيل :  Jul 2013
 أخر زيارة : 04-01-2014 (12:05 AM)
 المشاركات : 2,019 [ + ]
 التقييم :  601
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Bisque
اضف الشكر / الاعجاب
شكر (اعطاء): 0
شكر (تلقي): 0
اعجاب (اعطاء): 0
اعجاب (تلقي): 0
لايعجبني (اعطاء): 0
لايعجبني (تلقي): 0
افتراضي



موضوع جميل وسطور
قد نالت الاعجاب
سلمت يداكِ ودام عطائك
لكِ الاحترام والجوري .~


 

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
حقيقة ان الدم يعفن مثبتة عليمآ وجع الروح صِحِتِكـَ تِهُمٍنٍآ 10 09-24-2016 03:57 PM
تائهة في محطة الانتظار رفيعة الشأن همس القوافي , النثر و الخواطر 16 07-10-2013 08:55 AM
عندما يصعب الانتظار .. حتى على الزمن..!!! نسيم لبنان زوايا عامة 4 07-03-2013 12:08 AM
عقوبة الكذب عند (النمل) حقيقة لا خيال ؟! رفيعة الشأن زوايا عامة 5 06-26-2013 06:44 PM
مآساة باتت حقيقة وواقع мя.кнαмιѕ ะ» فِلِسطِيـטּ وآلقَضِيـةٌ |▪●™ 10 06-09-2013 03:49 PM


الساعة الآن 04:29 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas
User Alert System provided by Advanced User Tagging (Lite) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2019 DragonByte Technologies Ltd. Runs best on HiVelocity Hosting.