!~ آخـر مواضيع المنتدى ~!
إضغط علي شارك اصدقائك او شارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!

العودة   منتديات بنات فلسطين > ★☀二【« الاقـسـام الـعـامـه »】二☀★ > ▪« قطوُفٌ دَآטּـيَة ]≈●

الشباب والشهوات

لم يشهد عصر من العصور انتشار الشهوات وسهولة الحصول عليها.. وتيسير الوقوع فيها مثل ما حدث في عصرنا هذا.. وإذا كنا نتكلم عن انتشار هذا البلاء عموما فإن نصيب الشباب

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 07-20-2013
خربوط خود واعطي غير متواجد حالياً
Jordan     Male
SMS ~
عيش الحياه سمردح أجت أجت ما أجت ضلك اردحْ
لوني المفضل Black
 رقم العضوية : 184
 تاريخ التسجيل : Jul 2013
 فترة الأقامة : 2516 يوم
 أخر زيارة : 03-14-2019 (12:08 PM)
 الإقامة : الاردن عمان
 المشاركات : 2,032 [ + ]
 التقييم : 910
 معدل التقييم : خربوط خود واعطي is a splendid one to beholdخربوط خود واعطي is a splendid one to beholdخربوط خود واعطي is a splendid one to beholdخربوط خود واعطي is a splendid one to beholdخربوط خود واعطي is a splendid one to beholdخربوط خود واعطي is a splendid one to beholdخربوط خود واعطي is a splendid one to beholdخربوط خود واعطي is a splendid one to behold
بيانات اضافيه [ + ]
اضف الشكر / الاعجاب
شكر (اعطاء): 0
شكر (تلقي): 0
اعجاب (اعطاء): 0
اعجاب (تلقي): 0
لايعجبني (اعطاء): 0
لايعجبني (تلقي): 0
الشباب والشهوات




لم يشهد عصر من العصور انتشار الشهوات وسهولة الحصول عليها.. وتيسير الوقوع فيها مثل ما حدث في عصرنا هذا.. وإذا كنا نتكلم عن انتشار هذا البلاء عموما فإن نصيب الشباب من التعرض له لا شك أكبر من نصيب غيرهم؛ خصوصا مع قلة الوازع الديني الناتج عن حياة سياسية وقيادة بعيدة كل البعد عن نشر الوعي الديني والأخلاقي، وكذلك زيادة البطالة وصعوبة إيجاد فرص العمل؛ مما ارتفع بمتوسط سن الزواج ارتفاعا مخيفا. وهذا ما حدا بطائفة كثيرة أو سول لها أو يسر لها أو اضطرها أحيانا لتكون صيدا سهلا وفريسة قريبة المنال للشهوات .

وهذه القضية تنعكس - لا ريب - على حقل الدعوة والتربية، إذ إن جهد المربين ينصرف أكثر ما ينصرف إلى الشباب وتربيتهم على الصلاح والعفة والاستقامة .

إننا ونحن نحاول معالجة هذه القضية الخطيرة ينبغي ألا نقع فيما وقع فيه البعض من التهويل أحيانا الذي قد يصيب العاصين باليأس والقنوط، أو التهوين الذي يفتح لهم باب التساهل ويهون عليهم المعصية. فكلا طرفي قصد الأمور ذميم، والوسط دائما ما يقع بين طرفين، وقد يميل لأحدهما دون الآخر حسب كل شخص وحاله .



نحو منهج راشد :


نحن نؤمن تمام الإيمان بأن منهج القرآن والسنة في معالجة هذا الأمر وغيره من الأمور هو المنهج الأسمى والأسنى والأجدى والأحق بالاتباع من غيره، فهو يستند إلى شريعة محكمة، ووحي لا يتطرق إليه الخلل، غير أن الخلل إنما يكون في وسيلة التطبيق وطريقة المطبق لهذا النظام .

إن هناك بعض المحاور التي يدور عليها تناول هذه القضية نرى أنها تمثل المنهج القرآني والنبوي لمواجهة إلحاح الشهوة، كما يقول بعض من حاول معالجة هذا الموضوع.. لعل من أهمها :

كل ابن آدم خطاء :


فميل النفوس إلى الشهوة ليست سُبَّة وإنما هو سنة في الخلق، ولا هي ممَّا يعاب طبعا لأن الله فطر كلا الجنسين للميل للآخر في هذا الباب خصوصا؛ وفطر العباد على حب الشهوات عموما؛ وهو ما قرره القرآن الكريم: {زُيِّنَ لِلنَّاسِ حُبُّ الشَّهَوَاتِ}[آل عمران:14]. غير أن هذا الميل لا يبيح للإنسان التعلل به لفعل الفاحشة ولا لإدراك الشهوة من طريق محرم.. ذلك لأن الله تعالى أخبرنا أن دفع هواجس الشهوات ومقدمات المعاصي والسيطرة عليها ليس بالأمر العسير، بل هو داخل في تكليف العبد وإلا كان الأمر به من قبيل العبث وتكليف مالا يقدر عليه.. والله تعالى نفى ذلك بقوله سبحانه: {لا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْساً إلاَّ وُسْعَهَا} [البقرة: 286]، وإنما تتمرد الشهوة على صاحبها وتطوِّعه لها حينما يعرض نفسه لدواعيها، وينأى بنفسه عن معالم الطريق الذي رسمه الشارع الحكيم للتعامل معها، فهذا ما يجعل الأمر بالنسبة إليه عسيراً .



علاج نبوي عظيم :



روى الأمام أحمد في مسنده عن أبي أمامة رضي الله عنه: " أن فتى من قريش أتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: يا رسول الله! ائذن لي في الزنا. فأقبل القوم عليه وزجروه فقالوا: مه مه. فقال: ادنه. فدنا منه قريبا فقال: أتحبه لأمك؟ قال: لا والله، جعلني الله فداك. قال: ولا الناس يحبونه لأمهاتهم. قال: أفتحبه لابنتك؟ قال: لا والله يا رسول الله، جعلني الله فداك. قال: ولا الناس يحبونه لبناتهم. قال: أفتحبه لأختك؟ قال: لا والله يا رسول الله، جعلني الله فداك. قال: ولا الناس يحبونه لأخواتهم. قال: أتحبه لعمتك؟ قال: لا والله يا رسول الله، جعلني الله فداك. قال: ولا الناس يحبونه لعماتهم. قال: أتحبه لخالتك؟ قال: لا والله يا رسول الله، جعلني الله فداك. قال: ولا الناس يحبونه لخالاتهم. قال: فوضع يده عليه وقال: اللهم اغفر ذنبه، وطهر قلبه، وحصن فرجه. قال: فلم يكن بعد ذلك الفتى يلتفت إلى شيء .



وفي هذا الحديث فوائد تتعلق بموضوعنا منها :


أن بعض الشباب لا يفكر إذا ثارت شهوته إلا في قضائها ويظن أنه بذلك ستنتهي معاناته، والحق أن هذا بعينه قد يكون بداية المعاناة لا نهايتها .

في حمأة الشهوة ينسى الإنسان أو يذهل عقله عن عواقب إتيان الشهوة الحرام.. وأثر ذلك عليه وعلى مجتمعه. وربما إذا بان له عواقب فعله انزجر عنه؛ وهذا ما فعله النبي صلى الله عليه وسلم مع هذا الشاب .

الزجر والترهيب ليس علاجا حقيقيا، وإنما الإقناع هو الباب الأعظم لصرف العقول والقلوب عن المخالفات.. لقد انتفض الصحابة عند سماع الطلب من الشاب لرسوله عليه السلام.. فزجروه.. "مه.. مه"، ولكن النبي صلى الله عليه وسلم عالجه بطريقة أخرى وهو بيان مفاسد مطلبه، وسوء عواقبه، وذكره أننا لو أذنا لكل راغب في الزنا لربما طال ذلك بناتنا وأخواتنا وأمهاتنا وعماتنا وخالاتنا وهو ما لا يرضاه أحد منا لأهله.. فلا ينبغي أن يرضاه لغيره .


ارض للناس جميعا .. .. مثلما ترضى لنفسك
إنـمـا النـاس جميعـا .. .. كلــهم أبـنـاء جنسك
غير عدل أن توخى .. .. وحشة الناس بأنسك
فلــهم نــفس كنفسك .. .. ولهـم حـس كـحسك



تقوية البناء الإيماني :


الشهوات في الغالب أمور يتطلبها البدن وتميل إلها النفس، وأحيانا يكون العلاج في تنبيه النفس إلى الجانب الروحاني والإيماني بل هو في كثير من الأحيان يكون من أنجع أساليب العلاج.. فدفع أهواء النفس يحتاج إلى قوة لا تتأتى إلا بتقوية الجانب الإيماني,, فكلما زاد إيمان المسلم كلما كان دفعه للشهوات ورده للآفات أسهل وأيسر، خصوصا إذا أضاء جانب المراقبة في قلبه.. وربما دل على ذلك حديث ابن مسعود رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: " يا معشر الشباب من استطاع منكم الباءة فليتزوج، ومن لم يستطع فعليه بالصوم فإنه له وِجاء " . متفق عليه

وقد نبه ابن القيم على مثل هذا الأمر فقال في مدارج السالكين: ( اعلم أن أشعة لا إله إلا الله تبدد من ضباب الذنوب وغيومها بقدر قوة ذلك الشعاع وضعفه، فلها نور، وتفاوت أهلها في ذلك النور قوةً وضعفاً لا يحصيه إلا الله تعالى، فمن الناس من نور هذه الكلمة في قلبه كالشمس، ومنهم من نورها في قلبه كالكوكب الدري، ومنهم من نورها في قلبه كالمشعل العظيم، وآخر كالسراج المضيء، وآخر كالسراج الضعيف.... إلى أن قال: وكلما عظم نور هذه الكلمة واشتدَّ، أحرق من الشبهات والشهوات بحسب قوته وشدته، حتى إنه ربما وصل إلى حال لا يصادف معها شبهة ولا شهوة ولا ذنباً إلا أحرقه ) .

م/ن بتصرف



hgafhf ,hgai,hj





رد مع اقتباس
قديم 07-20-2013   #2


بنات فلسطين غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2
 تاريخ التسجيل :  Mar 2013
 أخر زيارة : 06-21-2019 (10:38 PM)
 المشاركات : 34,418 [ + ]
 التقييم :  9421
 الدولهـ
Palestine
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Black
اضف الشكر / الاعجاب
شكر (اعطاء): 0
شكر (تلقي): 0
اعجاب (اعطاء): 0
اعجاب (تلقي): 2
لايعجبني (اعطاء): 0
لايعجبني (تلقي): 0
افتراضي



بارك الله فيك اخي
وجعل طرحك بميزان حسناتك


 

رد مع اقتباس
قديم 07-21-2013   #3


احساس أنثى غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 78
 تاريخ التسجيل :  May 2013
 أخر زيارة : 06-06-2014 (06:14 PM)
 المشاركات : 869 [ + ]
 التقييم :  357
 الدولهـ
Palestine
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Deeppink
اضف الشكر / الاعجاب
شكر (اعطاء): 0
شكر (تلقي): 0
اعجاب (اعطاء): 0
اعجاب (تلقي): 0
لايعجبني (اعطاء): 0
لايعجبني (تلقي): 0
افتراضي



بارك الله فيك

ودي


 

رد مع اقتباس
قديم 07-21-2013   #4


المَـلاذ الأخِيـرْ غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 105
 تاريخ التسجيل :  Jun 2013
 أخر زيارة : 08-23-2016 (01:19 AM)
 المشاركات : 30,763 [ + ]
 التقييم :  4983
 الدولهـ
Palestine
 الجنس ~
Female
 SMS ~
وَآثِقُ الْخُطْوَةِ يَمْشِيِ مَلِكَاً ||
لوني المفضل : Black
اضف الشكر / الاعجاب
شكر (اعطاء): 0
شكر (تلقي): 0
اعجاب (اعطاء): 0
اعجاب (تلقي): 0
لايعجبني (اعطاء): 0
لايعجبني (تلقي): 0
افتراضي



جزاك الله خيرا

وجعله في ميزان حسناتك


 

رد مع اقتباس
قديم 07-21-2013   #5


رفيعة الشأن غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 30
 تاريخ التسجيل :  Mar 2013
 أخر زيارة : 07-21-2016 (04:57 PM)
 المشاركات : 16,294 [ + ]
 التقييم :  3551
 الدولهـ
Palestine
 الجنس ~
Female
 SMS ~
لوني المفضل : Black
اضف الشكر / الاعجاب
شكر (اعطاء): 0
شكر (تلقي): 0
اعجاب (اعطاء): 0
اعجاب (تلقي): 0
لايعجبني (اعطاء): 0
لايعجبني (تلقي): 0
افتراضي



جزااك الله خيرا

وجعله في ميزان حسناتك

تحيتي وارق وردي


 

رد مع اقتباس
قديم 07-21-2013   #6
طنش تعش تنتعش


شيماء غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 91
 تاريخ التسجيل :  Apr 2013
 أخر زيارة : 07-09-2014 (02:09 PM)
 المشاركات : 3,509 [ + ]
 التقييم :  2669
 الدولهـ
Palestine
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Blue
اضف الشكر / الاعجاب
شكر (اعطاء): 0
شكر (تلقي): 0
اعجاب (اعطاء): 0
اعجاب (تلقي): 0
لايعجبني (اعطاء): 0
لايعجبني (تلقي): 0
افتراضي



جــزآكـ الله كل خيــر
موضوع جداً جداً رآآق لي
مشكــور ع الإدراج
تحيــآتــي لروعة طرحكـ .~


 

رد مع اقتباس
قديم 07-24-2013   #7


شَرقيّہ مُتَمرّدْهـ غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 204
 تاريخ التسجيل :  Jul 2013
 العمر : 27
 أخر زيارة : 07-12-2014 (11:14 PM)
 المشاركات : 11,530 [ + ]
 التقييم :  400
 الدولهـ
Palestine
 الجنس ~
Female
 SMS ~

أنَا حَرفـ(טּ) جِزَمْ نَفسـہْ
....... وَمِثليْ يَصـ ع ـبْ إعـــــرابـہ

لوني المفضل : Tomato
اضف الشكر / الاعجاب
شكر (اعطاء): 0
شكر (تلقي): 1
اعجاب (اعطاء): 0
اعجاب (تلقي): 0
لايعجبني (اعطاء): 0
لايعجبني (تلقي): 0
افتراضي



نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


 

رد مع اقتباس
قديم 07-27-2013   #8


ناثرة الورد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 174
 تاريخ التسجيل :  Jul 2013
 أخر زيارة : 06-07-2014 (03:53 PM)
 المشاركات : 4,801 [ + ]
 التقييم :  1345
 الدولهـ
Palestine
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Darkcyan
اضف الشكر / الاعجاب
شكر (اعطاء): 0
شكر (تلقي): 0
اعجاب (اعطاء): 0
اعجاب (تلقي): 0
لايعجبني (اعطاء): 0
لايعجبني (تلقي): 0
افتراضي



جعل الله طرحك في ميزان حسناتك

ماننحرم جديدك


 

رد مع اقتباس
قديم 07-27-2013   #9


خربوط خود واعطي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 184
 تاريخ التسجيل :  Jul 2013
 أخر زيارة : 03-14-2019 (12:08 PM)
 المشاركات : 2,032 [ + ]
 التقييم :  910
 الدولهـ
Jordan
 الجنس ~
Male
 SMS ~
عيش الحياه سمردح أجت أجت ما أجت ضلك اردحْ
لوني المفضل : Black
اضف الشكر / الاعجاب
شكر (اعطاء): 0
شكر (تلقي): 0
اعجاب (اعطاء): 0
اعجاب (تلقي): 0
لايعجبني (اعطاء): 0
لايعجبني (تلقي): 0
افتراضي



شكرا لمروركم المعطر


و جعل الله ردكم في ميزان حسناتكم

تحياتي


 

رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
الشباب, والشهوات

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اضحك مع الشباب رُفات الأمآني النكت والطرائف 22 07-21-2013 08:55 PM
ولأن الشباب عماد المستقبل بنات فلسطين غرائـب وعجائـب 7 07-18-2013 01:24 PM
بتعرفوا ليه الشباب بينقهروا من البنات ؟ نسيم لبنان النكت والطرائف 12 06-25-2013 11:23 PM
دعاء الشباب عند التعرف على بنت ههههههه نسيم لبنان النكت والطرائف 13 06-23-2013 09:22 PM


الساعة الآن 02:52 PM


Drag lab

Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.