!~ آخـر مواضيع المنتدى ~!
إضغط علي شارك اصدقائك او شارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!

العودة   منتديات بنات فلسطين > ★☀二【« الاقـسـام الـعـامـه »】二☀★ > ▪« قطوُفٌ دَآטּـيَة ]≈●

العدل في حياة رسول الله

العدل خُلُق كريم وصفة عظيمة جليلة، محبَّبة إلى النفوس، تبعث الأمل لدى المظلومين؛ لذلك جاء أمر الله صريحًا في القرآن الكريم، فقال تعالى : { إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُ بِالْعَدْلِ }

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 07-01-2013
رموش الشام غير متواجد حالياً
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 124
 تاريخ التسجيل : Jun 2013
 فترة الأقامة : 2534 يوم
 أخر زيارة : 07-01-2013 (07:57 PM)
 المشاركات : 17 [ + ]
 التقييم : 10
 معدل التقييم : رموش الشام is an unknown quantity at this point
بيانات اضافيه [ + ]
اضف الشكر / الاعجاب
شكر (اعطاء): 0
شكر (تلقي): 0
اعجاب (اعطاء): 0
اعجاب (تلقي): 0
لايعجبني (اعطاء): 0
لايعجبني (تلقي): 0
افتراضي العدل في حياة رسول الله




العدل خُلُق كريم وصفة عظيمة جليلة، محبَّبة إلى النفوس، تبعث الأمل لدى المظلومين؛ لذلك جاء أمر الله صريحًا في القرآن الكريم، فقال تعالى : { إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُ بِالْعَدْلِ } [النحل: 90].



كما أمر الإسلام بالعدل مع العدوِّ رغم شدَّة كراهيتنا لأفعاله، فقال تعالى : { وَلاَ يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآَنُ قَوْمٍ عَلَى أَلاَّ تَعْدِلُوا اعْدِلُوا هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى } [المائدة: 8]. فالعدل يُعيد الأمور إلى نصابها، وبه تؤدَّى الحقوق لأصحابها، وما وُجِد في قوم إلاَّ سعدوا، وما فُقِد عند آخرين إلاَّ شقُوا.



رسول الله يعلم أصحابه العدل



لقد حرص رسول الله على تعليم أصحابه قيمة العدل مبيِّنًا لهم عظيم أجره يوم القيامة، فقال رسول الله : " إِنَّ الْمُقْسِطِينَ فِي الدُّنْيَا عَلَى مَنَابِرَ مِنْ لُؤْلُؤٍ يَوْمَ الْقِيَامَةِ بَيْنَ يَدَيِ الرَّحْمَنِ بِمَا أَقْسَطُوا فِي الدُّنْيَا " [1].



هكذا غرس رسول الله صفة العدل في قلوب أصحابه ، ثم كان المثل الأعلى في تنفيذ تلك الأوامر، فكان خُلُقُ العدل غريزة فُطر عليها رسول الله منذ حداثة سنِّه؛ فقد شهد حلف الفضول [2] الذي عقده نفر من قريش لنصرة المظلوم في دار عبد الله بن جُدْعان، وذلك قبل بَعثته، وكذلك لمَّا اختلفت قريش على رفع الحجر الأسود عند بناء الكعبة رضيتْ به حكمًا عادلاً؛ مع أن قبيلته قبيلة بني هاشم طرف في القضية، إلاَّ أنهم من فرط ثقتهم في عدله قبلوا به حكمًا.



حرصه على العدل وخوفه من الظلم



لقد حرص رسول الله على العدل، وبعدما أرسله الله للعالمين أقام رسول الله العدل بين أصحابه، وجعله شِرعة ومنهاجًا في كل موقف وكل لحظة، ولعلَّ من أشهر مواقف النبي التي ظهر فيها عدله وقوَّته في الحقِّ، ما روته السيدة عائشة - رضي الله عنها - بقولها : إن قريشًا أهمَّهم شأن المرأة المخزوميَّة التي سرقت، فقالوا : ومن يكلِّم فيها رسول الله ؟ فقالوا : ومَنْ يجترئ عليه إلاَّ أسامة بن زيد حِبّ رسول الله. فكلَّمه أسامة، فقال رسول الله : " أَتَشْفَعُ فِي حَدٍّ مِنْ حُدُودِ اللَّهِ ؟! ". ثم قام فاختطب، ثم قال : " إِنَّمَا أَهْلَكَ الَّذِينَ قَبْلَكُمْ أَنَّهُمْ كَانُوا إِذَا سَرَقَ فِيهِمُ الشَّرِيفُ تَرَكُوهُ، وَإِذَا سَرَقَ فِيهِمُ الضَّعِيفُ أَقَامُوا عَلَيْهِ الْحَدَّ، وَأيْمُ اللَّهِ لَوْ أَنَّ فَاطِمَةَ بِنْتَ مُحَمَّدٍ سَرَقَتْ لَقَطَعْتُ يَدَهَا " [3].



ونجد رسول الله دائم الخوف من وقوع أي ظلم أو إجحاف بالناس، فعن سويد بن قيس قال : جلبتُ أنا ومخرفة العبدي بزًّ [4]من هجر، فجاءنا رسول الله، فساومنا سراويل، وعندنا وزانٌ يزن بالأجر، فقال له النبي : " يَا وَزَّانُ، زِنْ وَأَرْجِحْ " [5].



لقد التزم رسول الله بالعدل والقسط منهجًا له طيلة حياته ، وامتلأت كتب السيرة بمواقف نبويَّة يتعجَّب لها القارئ من قوَّة رسول الله في تمسُّكه بالعدل والقضاء الحقِّ على نفسه وأهل بيته، وعلى المحيطين به، سواء كان هذا العدل في حدٍّ من حدود الله، أو في الأمور السلميَّة أو الحربيَّة، وغيرها من الأحوال العامَّة، وقد أراد أحد المنافقين أن ينتقص من عدل رسول الله ، فردَّ عليه وَيْلَكَ ! وَمَنْ يَعْدِلُ إِنْ لَمْ أَعْدِلْ ؟ قَدْ خِبْتُ وَخَسِرْتُ إِنْ لَمْ أَعْدِلْ ..." [6].



عدل رسول الله مع زوجاته



كما التزم النبي - أيضًا - بالعدل مع زوجاته حتى في أبسط الأمور؛ فعن أنسٍ قال : كان النبي عند بعض نسائه، فأرسلتْ إحدى أُمَّهات المؤمنين بصحفةٍ [7] فيها طعامٌ، فضربت التي النبي في بيتها يد الخادم فسقطت الصَّحفة فانفلقت، فجمع النبي فِلَقَ الصحفة، ثم جعل يجمع فيها الطَّعام الذي كان في الصَّحفة ويقول : " غَارَتْ أُمُّكُمْ ".

ثمَّ حبس الخادم حتى أُتِيَ بصحفةٍ من عند التي هو في بيتها، فدفع الصحفة الصحيحة إلى التي كُسِرَتْ صحفتها، وأمسك المكسورة في بيت التي كَسَرَ[8].



عدل رسول الله مع غير المسلمين



وامتدَّ قضاؤه العادل إلى غير المسلمين فعن عبد الله بن مسعود أنه قال : قال رسول الله : " مَنْ حَلَفَ عَلَى يَمِينٍ وَهُوَ فِيهَا فَاجِرٌ؛ لِيَقْتَطِعَ بِهَا مَالَ امْرِئٍ مُسْلِمٍ لَقِيَ اللَّهَ وَهُوَ عَلَيْهِ غَضْبَانُ ". وقال الأشعث بن قيس [9]: كان بيني وبين رجلٍ من اليهود أرضٌ فَجَحَدَنِي، فَقَدَّمْتُهُ إلى النَّبيِّ، فقال لي رسول الله : " أَلَكَ بَيِّنَةٌ ؟ " قلتُ : لا. فقال لليهوديِّ : " احْلِفْ ". قال : قلتُ : يا رسول الله، إِذًا يَحْلف ويذهب بمالي . فأنزل الله تعالى : { إِنَّ الَّذِينَ يَشْتَرُونَ بِعَهْدِ اللَّهِ وَأَيْمَانِهِمْ ثَمَنًا قَلِيلاً } [آل عمران: 77]، إلى آخر الآية [10].



إنه لموقف نادر حقًّا ! إنه اختصام بين رجلين؛ أحدهما من صحابة الرسول والآخر يهودي، فيأتيان إلى رسول الله ليحكم بينهما، فلا يجدأمامه إلاَّ أن يطبِّق الشرع فيهما دون محاباة ولا تحيُّز، والشرع يُلزم المدَّعِي - وهو الأشعث بن قيس - بالبيِّنَة أو الدليل، فإن فشل في الإتيان بالدليل فيكفي أن يحلف المدَّعَى عليه - وهو اليهودي - على أنه لم يفعل ما يتَّهمه به المدَّعِي، فيُصَدَّقُ في ذلك، وذلك مصداقًا لقول رسول الله : " الْبَيِّنَةُ عَلَى الْمُدَّعِي، وَالْيَمِينُ عَلَى مَنْ أَنْكَرَ " [11].



فبِعَدْلِهِ ضرب المثل والقدوة لكل من ولي أمر الناس؛ حتى تسير الحياة كما يريدها الله, فتهنأ فيها النفوسُ, وتستريح الأفئدة، وتسعد البشرية .



د. راغب السرجاني


hgu]g td pdhm vs,g hggi





رد مع اقتباس
قديم 07-01-2013   #2


بنات فلسطين غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2
 تاريخ التسجيل :  Mar 2013
 أخر زيارة : 06-21-2019 (10:38 PM)
 المشاركات : 34,418 [ + ]
 التقييم :  9421
 الدولهـ
Palestine
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Black
اضف الشكر / الاعجاب
شكر (اعطاء): 0
شكر (تلقي): 0
اعجاب (اعطاء): 0
اعجاب (تلقي): 2
لايعجبني (اعطاء): 0
لايعجبني (تلقي): 0
افتراضي



بارك الله فيكيـ علي الطرح الرائع
والجميل كل الشكر
الك


 

رد مع اقتباس
قديم 07-01-2013   #3
" Banned "


نسيم لبنان غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 111
 تاريخ التسجيل :  Jun 2013
 أخر زيارة : 05-29-2014 (06:40 PM)
 المشاركات : 2,168 [ + ]
 التقييم :  1269
لوني المفضل : Cadetblue
اضف الشكر / الاعجاب
شكر (اعطاء): 0
شكر (تلقي): 0
اعجاب (اعطاء): 0
اعجاب (تلقي): 0
لايعجبني (اعطاء): 0
لايعجبني (تلقي): 0
افتراضي



رموش الشام

جزاك الله كل خير


وبارك الله فيك


طرح قـــيم


يعطيك العافية



 

رد مع اقتباس
قديم 07-01-2013   #4


мя.кнαмιѕ غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1
 تاريخ التسجيل :  Mar 2013
 العمر : 26
 أخر زيارة : منذ 3 ساعات (12:05 PM)
 المشاركات : 32,885 [ + ]
 التقييم :  19671
 الدولهـ
Palestine
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Black
اضف الشكر / الاعجاب
شكر (اعطاء): 139
شكر (تلقي): 173
اعجاب (اعطاء): 278
اعجاب (تلقي): 303
لايعجبني (اعطاء): 1
لايعجبني (تلقي): 1
افتراضي



بوركت جهودك
وبميزان حسناتك
كل التحية لكِ


 

رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
الله, العدل, حياة, رسول

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
من أسباب حصول إجابة الدعاء .. الشيخ عبد الله عزام رحمه الله هل كان حباً ▪« قطوُفٌ دَآטּـيَة ]≈● 6 09-02-2014 02:55 PM
فضل الرباط في سبيل الله ، للداعية المجاهد القسامي / محمد اشتيوي رحمه الله هل كان حباً ▪« قطوُفٌ دَآטּـيَة ]≈● 5 06-20-2013 03:10 AM
لا يأس مع الحياه .. ولا حياة مع اليأس شيماء ะ» فِلِسطِيـטּ وآلقَضِيـةٌ |▪●™ 2 06-11-2013 01:08 PM
رسول القبلة ، جهاز لتبادل القبلات عبر الإنترنت мя.кнαмιѕ التقنيات و علوم التكنولوجيا 7 06-11-2013 11:34 AM
ما المفردون يا رسول الله؟ رُفات الأمآني ▪« قطوُفٌ دَآטּـيَة ]≈● 5 03-20-2013 10:18 PM


الساعة الآن 03:18 PM


Drag lab

Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.