!~ آخـر مواضيع المنتدى ~!
إضغط علي شارك اصدقائك او شارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!

العودة   منتديات بنات فلسطين > ★☀二【« الاقـسـام الـعـامـه »】二☀★ > ▪« قطوُفٌ دَآטּـيَة ]≈●

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 01-28-2019
اميرة غير متواجد حالياً
اوسمتي
شكر من الاداره افضل مشآرك للمسآبقآت عطاء بلا حدود شكر وتقدير من الادارة 
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 2329
 تاريخ التسجيل : Apr 2015
 فترة الأقامة : 1506 يوم
 أخر زيارة : منذ 21 ساعات (06:48 AM)
 المشاركات : 42,238 [ + ]
 التقييم : 13198
 معدل التقييم : اميرة has a reputation beyond reputeاميرة has a reputation beyond reputeاميرة has a reputation beyond reputeاميرة has a reputation beyond reputeاميرة has a reputation beyond reputeاميرة has a reputation beyond reputeاميرة has a reputation beyond reputeاميرة has a reputation beyond reputeاميرة has a reputation beyond reputeاميرة has a reputation beyond reputeاميرة has a reputation beyond repute
بيانات اضافيه [ + ]
اضف الشكر / الاعجاب
شكر (اعطاء): 19
شكر (تلقي): 86
اعجاب (اعطاء): 8
اعجاب (تلقي): 133
لايعجبني (اعطاء): 0
لايعجبني (تلقي): 0
افتراضي البعد عن أسباب سوء الخاتمة والمداومة على ذكر الله



البعد عن أسباب سوء الخاتمة

والمداومة على ذكر الله

البعد عن أسباب سوء الخاتمة:
فإنَّ من أسباب حُسن الخاتمة: الخوف من سُوء الخاتمة، والبُعد عن أسبابها.
ومن أسباب سوء الخاتمة، كما ذكرناها في الرسالة السابقة:
1- فسادُ المُعتقد، والتَّعَبُّد بالبدع.
2- النفاق ومُخالفة الباطن للظاهر.
3- التَّسويف بالتوبة.
4- طُول الأمل وحبُّ الدنيا.
5- تَعلُّق القلب بغير الله.
6- الانتحارُ واليأس من رحمة الله.
7- إِلْفُ المعصية والإصرار عليها.
8- مُصاحبة أهل الفساد.
9- عدمُ الاستقامة على الطاعة.
المداومة على ذكر الله - عز وجل -:
إنَّ دوامَ ذِكر الله تعالى يُوجب الأمان من نِسيانه، فإن نِسيان الله تعالى للعبد يُوجب نسيانَ العبد نفسه، وهذا عين الشَّقاء في الدنيا والآخرة، قال تعالى: ﴿ وَلَا تَكُونُوا كَالَّذِينَ نَسُوا اللَّهَ فَأَنْسَاهُمْ أَنْفُسَهُمْ أُولَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ ﴾ [الحشر: 19].
وإذا نَسِي العبدُ نفسَه أعرض عن مصالحها ونسيَها، واشتغل عنها فهلكت وفسدت، كمَن له زَرع أو ماشيَة.. أو غير ذلك، ممَّا صلاحُه وفلاحُه بتعاهده والقيام علَيه، فأهمله ونسيَه واشتغل عنه بِغيره، فإنه يَفسد ولا بد، وهذا حال من أعرض عن ذكر الله، فإن الله يُقيِّض له شيطانًا فهو له قرين، قال تعالى: ﴿ وَمَنْ يَعْشُ عَنْ ذِكْرِ الرَّحْمَنِ نُقَيِّضْ لَهُ شَيْطَانًا فَهُوَ لَهُ قَرِينٌ ﴾ [الزخرف: 36].
• أضف إلى هذا أن قلبه سيموت، فيُصبح جسده قبرًا لقلبه.
فقد أخرج البخاري ومسلم من حديث أبي موسى الأشعري أن الحبيب النبي - صلى الله عليه وسلم - قال: ((مَثلُ الذي يَذكرُ ربَّه، والذي لا يَذكر ربَّه مَثلُ الحيِّ والميِّت)).
فهذا إنسانٌ ميِّت، وإن كان يمشي بين الأحياء، بخلاف مَن يذكرُ اللهَ ويُكثر من ذِكره؛ فهذا قلبُه يَنبِض بالحياة؛ لأن الذِّكر حياةُ القلب ومادَّتُه التي تُحركه يَقظةً وإنابةً وخوفًا ورجاءً وخُشوعًا ورهبةً ورَغبةً، قال تعالى: ﴿ الَّذِينَ آمَنُوا وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُمْ بِذِكْرِ اللَّهِ أَلَا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ ﴾ [الرعد: 28].
قال رجل للحسن البصري: "يا أبا سعيد، أشكو إليك قسوةَ قلبي، قال: أَذِبْه بالذِّكر، فكل شيء له صَدأ، وصَدأ القَلب الغَفلة والهوى، وجلاؤه الذِّكر والتَّوبة والاستغفار.
فالذكرُ سببٌ للنَّجاة من عذاب الله، ففي "مسند الإمام أحمد" عن معاذ بن جبل - رضي الله عنه - أن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال: ((ما عمِل آدمي قط أنجى له من عذاب الله مِن ذِكر الله عز وجل)).
فمَن لازم ذكرَ الله، فإنه سيجد هذا أحوجَ ما يكونُ له عند خروج الرُّوح، وفي قَبره وفى آخرته، فهو غِراس الجنَّة.
يقول ابن القيم - رحمه الله -:
"فمَن كان مشغولاً بالله وبذكره ومحبَّته في حال حياتِه، وجد ذلك أحوَج ما هو إليه عند خروج رُوحه إلى الله، ومَن كان مشغولاً بغيره في حال حياته وصحَّته، فيعسرُ عليه اشتغاله بالله، وحضوره معه عند الموت، ما لم تدركه عنايةُ ربِّه، ولأجل هذا كان جديرًا بالعاقل أن يُلزم قلبَه ولسانه ذكرَ الله حيثُما كان لأجل تلك اللَّحظة، والتي إن فاتت شقِيَ شقاوة الأبد، فنسأل الله أن يُعيننا على ذكره وشكره وحسن عبادته"؛ اهـ؛ (طريق الهجرتين ص 308).
وها هو خالد بن مَعْدان - رحمه الله - إمام أهل الشام:
"كان يُسَبِّح كل يوم أربعين ألف تسبيحة، سوى ما يقرأ من القرآن، فلما مات وُضِع على سريره ليُغسَّل، فجعل يُشير بأصبعه؛ يُحرِّكها بالتَّسبيح".
وهذه قصة رجل في هذا الزَّمان:
"عاش على ذكر الرحمن ومات عليه، وعليه يُبعث إن شاء الله، كان هذا الرَّجل يجلس في أحد مجالس العلم، فذكر الشيخ حديث النبي - صلى الله عليه وسلم -: ((كلمتان خفيفتان على اللِّسان، ثقيلتان في الميزان، حبيبتان إلى الرَّحمن: سبحان الله وبحمده، سبحان الله العظيم))، فأعجبه الحديثُ، وطلَب من الشَّيخ أن يُعيدَه، فأعاد الشيخ، فحفظه الرجلُ، وبدأ يَنشره ويدعو به، فذهب إلى زوجته فقال لها: يا زوجتي، ((كلمتان خفيفتان على اللسان...)) الحديث، وذهب إلى أولاده، وقال: يا أولادي، ((كلمتان خفيفتان على اللسان..)) الحديث، يا جيراني، يا أحبابي، يا أصدقائي، يا أقاربي.. ((كلمتان خفيفتان على اللسان...)) الحديث.
فلمَّا نزل به الموتُ جاؤوا بالطبيب، فقال له: مَن أنت؟ قال: أنا الطبيب، فقال الرجل له: يا طبيب، ((كلمتان خفيفتان على اللسان، ثقيلتان في الميزان، حبيبتان إلى الرحمن: سبحان الله وبحمده، سبحان الله العظيم))، ثم مات، وخُتِمَ له بهذه الكلمة، ومَن مات على شيء بُعِث عليه، نسأل الله أن يغفر لنا وله، ويكتب له الأجر العظيم، كما قال رب العالمين في كتابه الكريم: ﴿ وَالذَّاكِرِينَ اللَّهَ كَثِيرًا وَالذَّاكِرَاتِ أَعَدَّ اللَّهُ لَهُمْ مَغْفِرَةً وَأَجْرًا عَظِيمًا ﴾ [الأحزاب: 35]



 توقيع : اميرة

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ

رد مع اقتباس
قديم 01-28-2019   #2


عہٰٰٖشہٰ۫قٰٰٖ♪❥ غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4041
 تاريخ التسجيل :  Dec 2016
 أخر زيارة : منذ يوم مضى (10:54 PM)
 المشاركات : 6,189 [ + ]
 التقييم :  1409
 الدولهـ
Palestine
 الجنس ~
Female
 SMS ~


لوني المفضل : Darkred
اضف الشكر / الاعجاب
شكر (اعطاء): 37
شكر (تلقي): 109
اعجاب (اعطاء): 504
اعجاب (تلقي): 297
لايعجبني (اعطاء): 7
لايعجبني (تلقي): 3
افتراضي



الله يحسن خاتمتنا يااا الله

جزاكي الله خيرا


 
 توقيع : عہٰٰٖشہٰ۫قٰٰٖ♪❥

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 01-28-2019   #3


ميمآآ غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3796
 تاريخ التسجيل :  May 2016
 أخر زيارة : منذ 4 ساعات (12:10 AM)
 المشاركات : 99,788 [ + ]
 التقييم :  36793
 الدولهـ
Palestine
 الجنس ~
Female
 SMS ~
كـ عطر ياسمينة على أحد جدران القدس انتِ
لوني المفضل : Black
اضف الشكر / الاعجاب
شكر (اعطاء): 3
شكر (تلقي): 69
اعجاب (اعطاء): 13
اعجاب (تلقي): 181
لايعجبني (اعطاء): 0
لايعجبني (تلقي): 1
افتراضي



اللهم احسن خاتمتنآ

في ميزان حسناتك


 
 توقيع : ميمآآ

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ
مواضيع : ميمآآ



رد مع اقتباس
قديم 01-29-2019   #4


تْـۄلَيْـنّ غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 231
 تاريخ التسجيل :  Jul 2013
 أخر زيارة : منذ أسبوع واحد (12:37 AM)
 المشاركات : 74,225 [ + ]
 التقييم :  19810
 الدولهـ
Palestine
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Orangered
اضف الشكر / الاعجاب
شكر (اعطاء): 98
شكر (تلقي): 87
اعجاب (اعطاء): 295
اعجاب (تلقي): 217
لايعجبني (اعطاء): 0
لايعجبني (تلقي): 2
افتراضي



اللهم احسن خاتمتنا
طرح قيم
جزاك الله خيرا


 
 توقيع : تْـۄلَيْـنّ

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
من أسباب محبة الله تبارك وتعالى قصي ▪« قطوُفٌ دَآטּـيَة ]≈● 6 02-04-2016 07:09 AM
أسباب حب الله للعبد همسه احساس ▪« قطوُفٌ دَآטּـيَة ]≈● 2 10-27-2015 03:18 PM
من أسباب حصول إجابة الدعاء .. الشيخ عبد الله عزام رحمه الله هل كان حباً ▪« قطوُفٌ دَآטּـيَة ]≈● 6 09-02-2014 03:55 PM
لماذا نخشى الله هناك أسباب لخشية الله توجب معرفتها وجع الروح ▪« قطوُفٌ دَآטּـيَة ]≈● 7 11-16-2013 05:20 PM


الساعة الآن 04:21 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas
User Alert System provided by Advanced User Tagging (Lite) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2019 DragonByte Technologies Ltd. Runs best on HiVelocity Hosting.