!~ آخـر مواضيع المنتدى ~!
إضغط علي شارك اصدقائك او شارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!

العودة   منتديات بنات فلسطين > ★☀二【« الاقـسـام الـعـامـه »】二☀★ > ▪« قطوُفٌ دَآטּـيَة ]≈●

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 12-13-2018
اميرة غير متواجد حالياً
اوسمتي
شكر من الاداره افضل مشآرك للمسآبقآت عطاء بلا حدود شكر وتقدير من الادارة 
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 2329
 تاريخ التسجيل : Apr 2015
 فترة الأقامة : 1508 يوم
 أخر زيارة : منذ 2 ساعات (04:19 PM)
 المشاركات : 42,244 [ + ]
 التقييم : 13201
 معدل التقييم : اميرة has a reputation beyond reputeاميرة has a reputation beyond reputeاميرة has a reputation beyond reputeاميرة has a reputation beyond reputeاميرة has a reputation beyond reputeاميرة has a reputation beyond reputeاميرة has a reputation beyond reputeاميرة has a reputation beyond reputeاميرة has a reputation beyond reputeاميرة has a reputation beyond reputeاميرة has a reputation beyond repute
بيانات اضافيه [ + ]
اضف الشكر / الاعجاب
شكر (اعطاء): 19
شكر (تلقي): 88
اعجاب (اعطاء): 8
اعجاب (تلقي): 134
لايعجبني (اعطاء): 0
لايعجبني (تلقي): 0
افتراضي واصبر لِحكم ربِكَ فإِنكَ بِأَعيننا



واصبر لِحكم ربِكَ فإِنكَ بِأَعيننا


بسم الله الرحمن الرحيم
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةقوله تعالى : واصبر لِحكم ربِكَ فإِنكَ بِأَعيننا فيه مسألتان :
الأولى : واصبر لحكم ربك قيل :

لقضاء ربك فيما حملك من رسالته
وقيل : لبلائه فيما ابتلاك به من قومك ;

ثم نسخ بآية السيف
الثانية : قوله تعالى : فإِنكَ بِأَعيننا أي بمرأى

ومنظر منا نرى ونسمع
ما تقول وتفعل وقيل : بحيث نراك ونحفظك

ونحوطك ونحرسك ونرعاك
والمعنى واحد . ومنه قوله تعالى
لموسى عليه السلام : ولتصنع على عيني

أي بحفظي وحراستي وقد تقدم .
يحصل كثيرًا أن نقرأ آية ونتوقف طويلًا عندها .

شعور أحيانًا يخبرنا
بأنه للتو أزيلت تلك الغشاوة على أعيننا .

عندما قرأت هذه الآية
شعرت وكأني للتو اقرأها في القرآن الكريم .
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
{واصبر لِحكم ربِكَ فإِنكَ بِأَعيننا

وسبح بحمد ربِكَ حينَ تَقوم} سورة الطور
آيه عظيمة جدًا فيها كمية رحمة لا يمكن لعقل معرفة

حجمها ولا ماهية قدرتها . آيه دفعتني للتفكير
طويلًا طويلًا الله سبحانه وتعالى
يعتني بي الله سبحانه يخبرنا فقط

أن نصبر وأن نتوكل ونثق به حق التوكل
والثقة لا شيء أعظم من أن يعتني بك رب الرحمة
هذه الآية تشعرني باللطف الرحمة والعظمة

التي يتصف به الله تعالى .
ستتغير حياتك كثيرًا بعد أن تقرأ هذه الآية
إن هذه الآية فيها التفاتات مؤثرة وعميقة، وتذكرنا بقضية
سيدنا موسى عليه السلام.. هناك آية تعلق على نبي الله
موسى عليه السلام، أثارت اشتهاء الكثيرين

من أولياء الله، والسالكين
إلى الله عز وجل.. فغاية منى السالكين إلى

الله عز وجل، أن يصلوا إلى درجة يكونوا
بعين الله، ويكونوا تحت رعاية الله.. فالله عز وجل
اتخذ موسى (ع) كليما، مع ما لهذه الرتبة

من خصوصيات مذهلة.
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
إن من المقامات التي اختص الله بها موسى عليه السلام،
رتبة الاصطناع (واصطنعتك لنفسي)..

إن الوجود كله طوع أمرالله عز وجل،
يقول له: كن!.. فيكون..كل شيء

خاضع له، ولكنه يحب أن يتخذ من أوليائه
عبادا يكونوا لنفسه.. هؤلاء هم المجهولون قدرا..

فمن وساوس الشيطان
أن يقول للإنسان: ما هو قدرك في الخلق؟..

هب أنك تعاليت في الدرجات
العليا!.. وإذا لم يكن لك تأثير اجتماعي،

فما قيمة هذا التعالي والعلو الروحي؟..
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
فعلينا أن لا ننسى مرحلة الاصطناع

عند الله عز وجل، وهي أن يكون الإنسان
مصطنعا في عين الله عز وجل، وأن يكون كبيرا
في عين الله عز وجل، وأن يكون مرضيا عند الله..

وإن لم يعترف به أحد
من البشر، وإن كان من الذين جهل قدرهم

لأبعد الحدود، فالحديث
بما مضمونه: (أنا عند المندرسة قبورهم،

والمنكسرة قلوبهم)..
فالإنسان المؤمن لا يهمه الصيت، ولا التأثير الاجتماعي..
فإذا أراد الله عز وجل، يفتح له سبيل التأثير في الناس..

وقد يصطفيه لنفسه،
ويلقي عليه عمدا عنصر الكتمان والجهالة، ليبقى

مجهولاً بين الناس.. ولهذا أُمرنا أن لانحتقر أحداً،
فلعله الولي عند الله عز وجل..
إذاً فإن رتبة الاصطفاء، ورتبة الاصطناع،

ورتبة الكون على عين الله عز وجل،
من الرتب الجليلة التي لا تقاس بها حتى رتب الجنة المادية.
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
(واصبر لِحكم ربِكَ فإِنكَ بِأَعيننا)..

قد نفهم من الآية
أن الطريق إلى الله عز وجل محفوف بالمكارة..

فبالاضافة إلى لذة القرب
والأنس هناك تبعات وعقبات، لابد من تجاوزها..

وعليه، فالذي يريد أن يكون
بعين الله، عليه أن يصبر على حكم ربه..

ومن المعلوم أن المؤمن كلما زيد
في إيمانه، زيد في بلائه.. فهي بمثابة العاصفة

التي تدفعهم للالتجاء
إلى الله عز وجل، فحياة المؤمن بين عسر ويسر،

والنبي (ص) سأل الله
الكفاف، ليصبر يوما، ويشكر يوما.
إن الذي يريد أن يكون بعين الله عز وجل،

عليه أن يسلب من نفسه
كل إرادة.. فالإنسان الذي تكون لديه إرادة ويحب

أن يصل إلى الله عز وجل
بتخطيطه هو، فإن هذا ليس من التكامل في شيء..

وقد قيل: إن البلاء وزع على الأولياء بدرجاتهم،
الأمثل فالأمثل.. والنبي صلى الله عليه وآله وسلم
أصبر الأولياء، فلم يبتلَ نبي بمثل ما ابتلى النبي

صلى الله عليه وآله..وعمدة بلائه كان في نفسه،

بلاء التعذيب النفسي، الذي عاشه النبي (ص)
إلى آخر ساعات حياته، عندما طلب منهم الكتاب

ليكتب لهم ما إن تمسكوا به لن يضلوا بعده....
وبالتالي ستصبح حياتك أجمل
وإيمانك بالخالق أعظم
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
تفسير الميسر
واصبر -أيها الرسول- لحكم ربك وأمره

فيما حَمَّلك من الرسالة
وعلى ما يلحقك من أذى قومك،

فإنك بمرأى منا وحفظ واعتناء
وسبِّح بحمد ربك حين تقوم إلى الصلاة، وحين تقوم

من نومك ومن الليل فسبِّح بحمد ربك وعظِّمه،

وصلِّ له، وافعل ذلك عند صلاة الصبح

وقت إدبار النجوم. وفي هذه الآية إثبات لصفة العينين
لله تعالى بما يليق به، دون تشبيه بخلقه أو تكييف

لذاته سبحانه وبحمده، كما ثبت ذلك بالسنة،

وأجمع عليه سلف الأمة،
واللفظ ورد هنا بصيغة الجمع للتعظيم.



 توقيع : اميرة

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ

رد مع اقتباس
قديم 12-13-2018   #2
أَمِـِـِـِيرِ ُآلْقَدَر أُنْشُوُدَةُ حُبْ ْ


آلرَّسَّآمْ غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3020
 تاريخ التسجيل :  Sep 2015
 أخر زيارة : منذ أسبوع واحد (02:10 PM)
 المشاركات : 13,879 [ + ]
 التقييم :  5754
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Cadetblue
اضف الشكر / الاعجاب
شكر (اعطاء): 30
شكر (تلقي): 12
اعجاب (اعطاء): 81
اعجاب (تلقي): 55
لايعجبني (اعطاء): 0
لايعجبني (تلقي): 0
افتراضي



جزاك الله خيرا

ونعم الوكيل


كوني بخير


!


 
 توقيع : آلرَّسَّآمْ

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 12-13-2018   #3


ميمآآ غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3796
 تاريخ التسجيل :  May 2016
 أخر زيارة : منذ 2 ساعات (05:07 PM)
 المشاركات : 100,465 [ + ]
 التقييم :  37402
 الدولهـ
Palestine
 الجنس ~
Female
 SMS ~
كـ عطر ياسمينة على أحد جدران القدس انتِ
لوني المفضل : Black
اضف الشكر / الاعجاب
شكر (اعطاء): 3
شكر (تلقي): 73
اعجاب (اعطاء): 13
اعجاب (تلقي): 186
لايعجبني (اعطاء): 0
لايعجبني (تلقي): 1
افتراضي



والنعم بالله
في ميزان حسناتك


 
 توقيع : ميمآآ

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ
مواضيع : ميمآآ



رد مع اقتباس
قديم 01-03-2019   #4


عماد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4278
 تاريخ التسجيل :  Sep 2017
 أخر زيارة : 01-15-2019 (05:52 PM)
 المشاركات : 897 [ + ]
 التقييم :  216
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Coral
اضف الشكر / الاعجاب
شكر (اعطاء): 0
شكر (تلقي): 1
اعجاب (اعطاء): 0
اعجاب (تلقي): 1
لايعجبني (اعطاء): 0
لايعجبني (تلقي): 0
افتراضي



بارك الله فيك وجعله فى ميزان حسناتك


 
 توقيع : عماد

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 01-03-2019   #5


عہٰٰٖشہٰ۫قٰٰٖ♪❥ غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4041
 تاريخ التسجيل :  Dec 2016
 أخر زيارة : منذ يوم مضى (10:55 AM)
 المشاركات : 6,199 [ + ]
 التقييم :  1411
 الدولهـ
Palestine
 الجنس ~
Female
 SMS ~


لوني المفضل : Darkred
اضف الشكر / الاعجاب
شكر (اعطاء): 37
شكر (تلقي): 110
اعجاب (اعطاء): 506
اعجاب (تلقي): 298
لايعجبني (اعطاء): 7
لايعجبني (تلقي): 3
افتراضي



ونعم بالله

ربي اجعلنا من الصابرين المحتسبين


بوركت يمناك


 
 توقيع : عہٰٰٖشہٰ۫قٰٰٖ♪❥

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 01-15-2019   #6


ورقاء غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4497
 تاريخ التسجيل :  Jan 2019
 أخر زيارة : 01-30-2019 (07:56 PM)
 المشاركات : 752 [ + ]
 التقييم :  67
 الدولهـ
Palestine
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Pink
اضف الشكر / الاعجاب
شكر (اعطاء): 6
شكر (تلقي): 7
اعجاب (اعطاء): 72
اعجاب (تلقي): 18
لايعجبني (اعطاء): 0
لايعجبني (تلقي): 0
افتراضي



موضوع قيم
جزاك الله خيرا


 
 توقيع : ورقاء

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 01-26-2019   #7


تْـۄلَيْـنّ غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 231
 تاريخ التسجيل :  Jul 2013
 أخر زيارة : منذ أسبوع واحد (12:37 AM)
 المشاركات : 74,225 [ + ]
 التقييم :  19810
 الدولهـ
Palestine
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Orangered
اضف الشكر / الاعجاب
شكر (اعطاء): 98
شكر (تلقي): 87
اعجاب (اعطاء): 295
اعجاب (تلقي): 217
لايعجبني (اعطاء): 0
لايعجبني (تلقي): 2
افتراضي



موضوع رائع وقيم
بارك الله فيك


 
 توقيع : تْـۄلَيْـنّ

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
نثر خلفك زهوراً .. واصبر قليلا ترى نوراً !الفريق الاحمر~♡~ زهِِِرة آللوتس زوايا عامة 9 03-01-2018 10:29 PM


الساعة الآن 07:16 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas
User Alert System provided by Advanced User Tagging (Lite) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2019 DragonByte Technologies Ltd. Runs best on HiVelocity Hosting.